منوعات

“Mriya ” أكبر طائرة في العالم ستطير في السماء مرة أخرى

كتبت: مروة الكفراوى

بدأت إعادة بناء أكبر طائرة تجارية في العالم “مريا” حيث تم تدميرها في الهجوم الروسي على أوكرانيا. في فبراير الماضي هاجم سلاح الجو الروسي قاعدة هاستوميل الجوية بالقرب من كييف وتم تدمير طراز AN-225 للطائرة المصنعة من قبل شركة أنتونوف الأوكرانية.
عندما دمرت الطائرة غردت الشركة المصنعة لها ،حلمنا لن يموت أبدا والآن بدأت تلك المنظمة في الحلم مرة أخرى وقالوا بدأت بالفعل أعمال ترميم الطائرة.
كانت الطائرة تسمى “Mriya” باللغة الأوكرانية إنها تعني الحلم. وتم تصميم وبناء طائرة أنتونوف AN-225 في الثمانينيات خلال فترة الاتحاد السوفيتي آنذاك. كان الغرض من بنائه هو حمل المركبات الفضائية ومع ذلك لم يتم استخدام الطائرة لهذا الغرض في السنوات الأخيرة ومع ذلك أصبحت هذه الطائرة العملاقة رمزًا للقطاع كأكبر طائرة تجارية في العالم و كان لدى ميريام ضعف سعة طائرة بوينج 747. إذا انتشرت المروحة فسيبلغ طولها 84 مترًا وكانت أثقل طائرة تم بناؤها على الإطلاق.
في 27 فبراير من هذا العام تم الإعلان عن تدمير طائرة ميريا وكتب وزير الخارجية الأوكراني ديمتري كوليبا على تويتر لقد كانت أكبر طائرة في العالم من طراز AN-225 Mriya و ربما تكون روسيا قد دمرت أحلامنا. لكنهم لن يقضوا أبدًا على حلمنا بدولة أوروبية قوية ومستقلة وديمقراطية.
في ذلك الوقت قالت شركة أنتونوف إنها لم تتمكن من التحقق من حالة الطائرة بعد الهجوم الروسي ومع ذلك أصيب الجزء الأمامي من الطائرة برصاصة و حتى أبريل الماضي تم تدميره بالكامل وتضرر المروحة والمحرك.
وقالت شركة أنتونوف في تغريدة على تويتر إن أعمال إعادة الإعمار قد بدأت العمل في التصميم قيد التقدم وسيكلف إعادة البناء أكثر من 500 مليون دولار وسيتم إعطاء مزيد من التفاصيل بعد الانتصار في عملهم وبحسب الشركة فإن لديهم 30 بالمائة من الأجزاء اللازمة لإعادة بناء مريا.
وكالة الدفاع الحكومية الأوكرانية Ukrainobranprom مسؤولة عن إدارة أنتونوف و لقد طالبوا روسيا بتعويض قدره 3 مليارات دولار وقالوا إن الأمر سيستغرق خمس سنوات لبناء الطائرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى