أخبارعاجل

مدبولى : الدولة تولى أهمية خاصة للثقافة باعتبارها أحد أهم مكونات بناء الإنسان

كتبت - سعاد محمد:

استعرض الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، تقريراً من الدكتورة إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة، حول نتائج الدورة الثلاثين لمهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية الذى عُقد خلال الفترة من 1 إلى 15 نوفمبر 2021.

وأشار الدكتور مصطفى مدبولى إلى الأهمية التى توليها الدولة بشكلٍ خاص لقطاع الثقافة، باعتباره أحد أهم مكونات بناء الإنسان، وتشكيل وعى مستنير لأنسجة المجتمع المختلفة، بما يتلاقى مع محاور الجمهورية الجديدة التى تتخطى حدود تطوير المبانى والجدران، إلى بناء وتنمية الإنسان والانتقال به إلى آفاق الإبداع.

وفى بداية التقرير، أشارت الدكتورة إيناس عبدالدايم إلى أن أهداف المهرجان تأتى فى إطار تنفيذ استراتيجية الدولة للنهوض بقطاع الثقافة، من حيث الحفاظ على ريادة مصر الثقافية والفنية، والتأكيد على قوة مصر الناعمة، ونقل صورة حضارية عن مصر أبهرت العالم، وتناولتها وكالات الأنباء والفضائيات المصرية والعربية والعالمية، وظهر من خلالها قوة تأثير الفنون والترويج لمصر دولياً، وقدرة الدولة على مجابهة التحديات، مما يسهم فى جذب الاستثمارات وتنشيط حركة السياحة، بما ينعكس إيجاباً على الناتج القومى للدولة المصرية.

ولفتت وزيرة الثقافة إلى أن المهرجان تم إقامته لمدة 15 يوماً على 6 مسارح تابعة لدار الأوبرا المصرية، ففى القاهرة أقيم بمسرح النافورة، والمسرح الصغير، ومسرح الجمهورية، ومسرح معهد الموسيقى العربية، أما فى محافظة البحيرة فأقيم بأوبرا دمنهور، هذا فضلاً عن إقامته فى مكتبة الإسكندرية، وأضافت أنه حضر فعاليات المهرجان نحو 25 ألف مشاهد تقريباً، وبلغت حصيلة إيراداته 17 مليون جنيه منها 4.5 مليون جنيه حقوق البث والرعاية.

وأشارت الوزيرة إلى أنه شارك فى المهرجان 107 فنانين من عشر دول عربية هى مصر، ولبنان، والمغرب، والسعودية، والعراق، وسوريا، وتونس، وفلسطين، والأردن، وعمان، فى 24 حفلة، هذا بالإضافة إلى مشاركة 19 فرقة موسيقية فى حفلات المهرجان، كما تم تكريم 19 شخصية خلال المهرجان ساهمت فى إثراء ساحات الإبداع.

وأضافت الدكتورة إيناس عبدالدايم، أن أطفال وشباب مركز تنمية المواهب قاموا بتقديم 15 عرضاً فنياً، تنوعت ما بين الغناء والعزف لمجموعة من الموهوبين والنابغين، فى مسرح مكشوف أٌعد خصيصاً لهم، وحضر هذه العروض ما يقرب من 4500 مشاهد مجاناً طوال أيام المهرجان.

وتناولت وزيرة الثقافة نتائج المؤتمر العلمى بمهرجان الموسيقى العربية الذى عقد خلال الفترة من 2 إلى 6 نوفمبر 2021، لافتة إلى أنه تم خلاله مناقشة الأبحاث المقدمة فى مجال الموسيقى العربية من 50 باحثاً من 16 دولة عربية وأجنبية، تضمنت: تونس، والبحرين، والعراق، وليبيا، والسعودية، وسوريا، والأردن، والكويت، ولبنان، والسودان، والمغرب، وفلسطين، والإمارات، ومصر، وألمانيا، وإيطاليا.

وتطرقت الدكتورة إيناس عبدالدايم، إلى مسابقة “رتيبة الحفنى” فى الغناء العربى والعزف المنفرد، مشيرة إلى أن مجالات المسابقة تضمنت: الأغنية الجديدة، والارتجال على آلات التخت الشرقى، والغناء العربى من الشباب والأطفال، والغناء العربى لذوى القدرات الخاصة من الشباب والأطفال، حيث تم خلالها تقديم 11 جائزة بإجمالى قيمة 380 ألف جنيه.

وشهدت المسابقات مشاركة 490 متقدماً لمسابقات الأغنية الجديدة والعزف المنفرد والغناء من الشباب والأطفال، وفاز فيها 17 متسابقاً بالجوائز من 7 محافظات، كما تقدم 10 متسابقين لمسابقة ذوى القدرات الخاصة من الشباب والأطفال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق