عاجلعرب وعالم

لليوم الرابع .. أديس أبابا تقصف إقليم تيجراى

كتبت – مني زيدان :

شنت القوات الإثيوبية قصفًا جويًا جديدًا على عاصمة إقليم تيجراى ميكيلى، اليوم الجمعة، لليوم الرابع على التوالى، حسبما أعلنت الجبهة الشعبية لتحرير شعب تيجراى.

وحسبما نقلت وكالة “رويترز” الإخبارية، أكد المتحدث باسم الجبهة الشعبية لتحرير تيجراى، جيتاشيو رضا، “أن القوات الإثيوبية جددت قصفها على الإقليم”، لافتًا إلى أنه سيتواصل لاحقًا مع الوكالة للكشف عن مزيد من التفاصيل.

وبحسب “فرانس برس”، قالت بيلين سيوم، الناطقة باسم الحكومة الإثيوبية، إن “الضربات الجوية اليوم الجمعة استهدفت مركز تدريب تستخدمه جبهة تحرير شعب تيجراى”.

وكانت الولايات المتحدة نددت فى وقت سابق، بتصعيد العنف فى تيجراى بعد الضربة الجوية التى شنها الجيش الإثيوبى ضد عاصمة الإقليم الواقع شمال البلاد، مؤكدة استيائها إزاء ممارسات أديس أبابا.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، فى تغريدة عبر “تويتر”، أمس الخميس: “لقد أطلعنا على تقارير ذات مصداقية تفيد بوقوع هجمات فى ميكيلى، وفى محيطها. الولايات المتحدة تدين التصعيد المستمر للعنف وتعريض المدنيين للخطر”.

وشدد برايس على أنه ينبغى “على حكومة إثيوبيا وجبهة تحرير شعب تيجراى أن تضعا حدًا للأعمال العدائية، وأن تنخرطا الآن فى محادثات”.

وكان رئيس الوزراء الإثيوبى أبى أحمد، شن حربًا واسعة ضد إقليم تيجراى منذ نوفمبر 2020، وتعهد حينها بإنهاء الحرب سريعًا، إلا أنها تجاوزت العام وأدخلت بقية المناطق الإثيوبية إلى حروب أهلية متفرعة وصراعات ممتدة بين العديد من العرقيات الإثيوبية.

وأدت الحرب الإثيوبية على تيجراى إلى تشريد مليون شخص اضطروا للنزوح، فيما يواجه أكثر من 350 ألفًا آخرين خطر المجاعة، ويحتاج ملايين آخرون إلى مساعدات غذائية طارئة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق