الصحةمنوعات

فى مفارقة مأساوية .. تعمدت نقل كورونا لجميع أفراد أسرتها فكانت الكارثة

كتبت – مرثا مرجان

استهانت امرأة روسية بفيروس كورونا وتعمدت نقله لها ولعائلتها فكانت النتيجة إصابتها بمضاعفات خطيرة ووفاتها.

أعلن عن ذلك المدير الطبى لعيادة “فانيلى” بافيل براند على حسابه فى موقع التواصل الاجتماعى “فيسبوك”.

ونشر هذا الطبيب فى موقعه مراسلات لأحد معارفه، اتضح منها أن زميلة له على مقاعد الدراسة وتبلغ الآن من العمر 42 عاما، أرادت نقل العدوى “فى شكل خفيف” إلى جميع أفراد أسرتها مدفوعة باعتقاد مفاده أن تحمّل المرض ومروره بشكل هين مرتبط بالإصابة بعدوى خفيفة.

وكشفت المراسلات أن السيدة مضت وابنتيها لرؤية صديق مريض، ونتيجة لذلك أصيب جميع أفراد الأسرة بعدوى كورونا بما فى ذلك الزوج

ومرضت السيدة بشكل خطير، لكنها امتنعت عن طلب المساعدة الطبية لفترة طويلة، وتوفيت فى وقت لاحق فى المستشفى.

وتقول المراسلات المذكورة إن ابنة السيدة المتوفاة الصغرى خرجت فى الوقت الحالى من العناية المركزة، فيما يعانى زوجها وابنتها الكبرى من إصابة خفيفة بعدوى كورونا.

يشار إلى ان الأطباء يشددون على أن التطعيم هو الطريق الموثوق الآمن للوقاية من الإصابة بعدوى كورونا.

من جهة أخرى وافق الرئيس الروسى فلاديمير بوتين أمس على فرض الإغلاق العام فى أماكن العمل لمدة أسبوع فى مستهل نوفمبر لمكافحة زيادة مقلقة فى الوفيات والإصابات بمرض (كوفيد – 19).

وخلال اجتماع بثه التلفزيون مع مسؤولى الحكومة قال بوتين إن «فترة تعطيل العمل، التى تبدأ فى 30 أكتوبر وتمتد حتى السابع من نوفمبر، قد تبدأ فى وقت يسبق ذلك أو تمدد فى مناطق معينة».
وحث سكانها على تلقى اللقاح لمحاولة كبح الموجة المميتة من وباء (كوفيد – 19).

وسجلت روسيا الأربعاء عددا قياسيا جديدا للوفيات المرتبطة بفيروس «كورونا» خلال الساعات الـ24 الماضية بلغ 1028 وفاة، حسب أرقام الحكومة التى أحصت 34 ألفا و73 إصابة جديدة وفق صحيفة الشرق الأوسط.

وتواجه روسيا منذ يونيو موجة وبائية، فشلت السلطات فى كبحها، بسبب المتحورة دلتا السريعة الانتقال وبطء حملة التلقيح وضعف القيود الصحية المفروضة. وعقب اجتماع حكومى مخصص للوباء، أعلن بوتين منح إجازة مدفوعة من 30 أكتوبر حتى 7 نوفمبر للسكان فى روسيا لمحاولة كبح الموجة المميتة من وباء (كوفيد – 19).

طرح الرئيس الروسى فكرة بدء فترة الإجازة أبكر أو إطالة مدتها، على أن تتخذ كل منطقة القرار الذى يناسبها بحسب ما يقتضيه وضع تفشى الوباء. وناشد أيضًا الروس غير المتعاونين أن يأخذوا اللقاح.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق