عاجلمنوعات

كورونا.. تزيد حالات الاكتئاب حول العالم والنساء الأكثر تضرراً

كتبت – مرثا مرجان:

أفادت دراسة جديدة، نشرت من أيام قليلة أن جائحة فيروس «كورونا» تسببت فى زيادة اضطرابات الاكتئاب والقلق بين مئات الملايين من الأشخاص حول العالم، العام الماضى.

وتعد الدراسة المنشورة فى دورية «لانسيت»، واحدة من أولى الدراسات التى حددت التأثير العالمى الإجمالى للجائحة على الصحة النفسية. ووجدت الدراسة أن عدد الأشخاص الذين أبلغوا عن معاناتهم من اضطرابات الاكتئاب والقلق، زاد بأكثر من الربع فى عام 2020 وبداية عام 2021، وأدى ذلك إلى 76 مليون حالة إضافية من اضطرابات المرتبطة بالقلق، و53 مليون حالة من اضطرابات الاكتئاب الكبير.

ويبدو أن البلدان التى لديها أعلى عدد من حالات (كوفيد 19)، شهدت أكبر زيادة فى حالات الاكتئاب والقلق. ووجدت الدراسة أن النساء والشباب تم تمثيلهم بشكل غير متناسب بين تلك الحالات.

وسجلت الدراسة، التى قادها أكاديميون بجامعة كوينزلاند فى أستراليا، 76 مليون حالة إضافية من الاضطرابات المرتبطة بالقلق و53 مليون حالة من اضطرابات الاكتئاب الكبير مع انتشار فيروس كورونا فى 2020.

وقالت أليز فيرارى المشاركة فى إعداد الدراسة: “للأسف، ولأسباب عدة، النساء كن دائما الأكثر عرضة للتأثر بالتبعات الاجتماعية والاقتصادية للجائحة”.

وأضافت: “المسؤوليات الإضافية للرعاية والأدوار المنزلية تميل لأن تقع على عاتق النساء، ولأن النساء أكثر عرضة لأن يكن ضحايا للعنف الأسرى الذى زاد فى مراحل مختلفة من الجائحة”.

وأشارت إلى أن إغلاق المدارس وغير ذلك من القيود حد ​​من “قدرة الشباب على التعلم والتفاعل مع أقرانهم”.

وشمل البحث 48 دراسة أجريت سابقا من مختلف أنحاء العالم، وعمل على تجميع نتائجها فى تحليل إحصائى لتحديد مدى انتشار اضطرابات الصحة العقلية فى 204 من الدول والمناطق فى 2020.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق