أخبارعاجل

ورشة عمل لجذب الطلاب الوافدين للدراسة بجامعة سوهاج

كتب-سعيدسعدة:

فى إطار مبادرة “ادرس فى مصر”، وتنفيذًا للتكليفات الرئاسية، وتوجيهات د.خالد عبدالغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى، وتماشيًا مع خطة تطوير منظومة الطلاب الوافدين، والعمل على بحث أوجه جذب الطلاب الوافدين للدراسة فى الجامعات المصرية.
قامت الإدارة المركزية لشئون الطلاب الوافدين بتنظيم “ورشة عمل لجذب الطلاب الوافدين للدراسة بجامعة سوهاج» وذلك تحت إشراف د. أشرف العزازى رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات بالوزارة، وبحضور د. مصطفى عبدالخالق القائم بعمل رئيس جامعة سوهاج، ود.هالة مقلد المستشار الفنى بالإدارة المركزية لشئون الطلاب الوافدين بوزارة التعليم العالى، ولفيف من عمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس، وعدد من الطلاب الوافدين الدارسين بجامعة سوهاج.

بدأت الورشة بكلمة مسجلة للدكتورة رشا كمال رئيس الإدارة المركزية لشئون الطلاب الوافدين، تقدمت خلالها بخالص الاعتزاز والوفاء لجامعة سوهاج؛ لتعاونها فى الترويج لمبادرة “ادرس فى مصر” مشيرة إلى عراقة الجامعة، ودخولها ضمن التصنيفات العالمية للجامعات، بالإضافة إلى نسبة التخفيض على المصروفات الدراسية بنسبة 35%.

كما تناولت د. رشا أهمية جذب الطالب الوافد فى إطار مبادرة “ادرس فى مصر”، والتى أطلقتها وزارة التعليم العالى والبحث العلمى، تنفيذًا لتكليفات رئيس الجمهورية لتطوير رعاية شئون الطلاب الوافدين بالجامعات المصرية، حيث يسهم زيادة أعداد الطلاب الوافدين فى رفع التصنيف الدولى للجامعات، مشيرة إلى أن دعم القيادات بتطوير هذه المنظومة، سوف يثمر فى تخريج طالب وافد يكون سفيرًا لمصر.
وخلال كلمته أكد د.مصطفى عبدالخالق، أن الجامعة تسعى لتطوير منظومة الطلاب الوافدين، وتقديم خدمات مميزة لهم، مضيفًا أن ورشة العمل ناقشت آليات جذب الطلاب الوافدين من الدول المختلفة للدراسة بالجامعة، وتقديم خدمات تعليمية مميزة لجذب أكبر عدد من الطلاب.

ومن جانبه أشار د. حسان النعمانى نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث ورئيس طلاب من أجل مصر إلى الدعم اللامحدود سواء المادى أو المعنوى الذى تقوم به الجامعة لإدارة الوافدين، مشيدًا بالإمكانات المادية التى تمتلكها الجامعة، وما تتميز به من موقع جغرافى ومنشآت على أعلى وأحدث مستوى من الجودة، بجانب الكوادر العلمية المتميزة من أعضاء هيئة التدريس، مؤكدًا أنه تم دراسة مشاكل الطلاب الوافدين بمرحلة الدراسات العليا فيما يخص التسجيل ومناقشة رسائل الماجستير والدكتوراه، بالإضافة إلى حل مشاكل الإقامة وسرعة إنهاء إجراءات استقبال ملفات الطلاب وقبولها بالكليات، بالإضافة إلى وضع برامج ترفيهية مميزة لدمجهم فى الأنشطة والفعاليات الطلابية، مطالبًا الجميع بالتكاتف من أجل استقطاب أكبر عدد من الطلاب الوافدين، لأهميته فى إعلاء تصنيف الجامعة محليًّا ودوليًّا.

وعلى هامش ورشة العمل تم تكريم د.مصطفى عبدالخالق ود.حسان النعمانى بمنحهما درع “ادرس فى مصر” تقديرًا لدعمهما وجهودهما فى إنجاح المبادرة، كما تم تكريم د. هالة مقلد بمنحها درع الجامعة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق