سياسةعاجل

وفاة سهير جلبانة أول برلمانية فى سيناء.. وتشييع الجنازة غدا بالعريش

كتبت: لوجين محمد

غيب الموت اليوم سهير جلبانة، أول سيدة من شمال سيناء تحصل على عضوية البرلمان، وأعلنت عائلة جلبانة بالعريش، وفاتها بالقاهرة وأن جثمانها سينقل للعريش ويشيع لمثواه الأخير بعد الصلاة عليه بمسجد النصر بالعريش غدا.

وقال المؤرخ السيناوى عبد العزيز الغالى، إن سهير جلبانة هي أول امرأة تتبوأ مقعد النيابة عن سيناء عام 1979ّ، واسمها بالكامل سهير حسين سهير جلبانة، وكان لدعم والدها وزوجها المرحوم محمد حمادة القصاص الدور البالغ فى اقتحامها النشاط الاجتماعى، والمعترك السياسى.

وأضاف أنها قطعت الباع الطويل فى خدمة وطنها وبلدها والبداية كانت بالمهجر أبان الاحتلال الإسرائيلي لسيناء عقب نكسه1967حيث تجلى جهدها واضحا فى احتواء ورعاية الطالبات المهجرات المغتربات وأسر الجرحى والشهداء من ابناء سيناء.

وتابع انها شيدت علاقات واسعة مع كبار سيدات المجتمع لمصرى وكبار رجال الدولة من مسؤلين ووزراء ووزيرات مما مكنها من خدمه بلدها ومحافظتها بجداره .

وقال إن سهير جلبانة منحت المصريين يوم 25 أبريل يوم تحرير سيناء إجازة رسمية بعد أن تقدمت بمشروع قانون لاعتماد هذا اليوم عيدا قوميا تحتفل به مصر كلها فنال موافقة رئاسية فورية مباشرة دون العرض والمناقشة، وهى أول مقرر للمجلس القومى للمرأة بشمال سيناء لدورات عديده.

كما ترأست جمعية الشابات المسلمات، وجعلت من مقرها ومن خلال أنشطتها المتعددة واجهه مشرفه لضيوف المحافظة، وعملت على حصول أبناء سيناء والعاملين بها على الحصول على 75%بدل عماله لتشجيع التنمية والاستثمار.

وأشار إلى أن سهير جلبانة صاحبة فكرة التعريف بسيناء فى جميع المحافل فكان إشرافها المميز على مهرجان سيناء الثقافى الفلكلورى والأطعمة والمأكولات السيناوية بالقاهرة .

وأوضح أنها كرمت بحصولها على وسام الجمهورية من الطبقة الأولى 1999

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق