عاجلعرب وعالم

الرئيس التونسي: لست من دعاة الانقلابات .. ومؤسسات الدولة تسير بصفة طبيعية

كتبت – سعاد محمد :

قال الرئيس التونسى قيس سعّيد، إن مؤسسات الدولة تسير بصفة طبيعية وهناك اهتمام متواصل بكافة القطاعات، رغم الظروف الاستثنائية التى تعيشها تونس، مشيرًا إلى دستورية التدابير التى اتخذت مؤخرًا وإن عدها البعض انقلابًا مؤكدًا “لست من دعاة الانقلابات بل من دعاة تطبيق القانون على الجميع على قدم المساواة”.

أضاف الرئيس التونسى إن جملة التدابير الأخيرة حتمها الخطر الذى صار واقعا يوميًا، دافعًا بأن المسؤولية السياسية أمام الشعب التونسى اقتضته باتخاذها فى إطار الدستور والقانون.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها الرئيس التونسى لدى استقباله اليوم الأربعاء، بقصر قرطاج، وزير التربية فتحى السلاوتى،رافقه المدير العام للمركز الوطنى البيداغوحى سهيل عنان، رئيس الغرفة الوطنية لصانعى الكتاب المدرسى سمير قرابة، ورئيس غرفة أصحاب المكتبات جمال دردور. حسبما أوردت الرئاسة التونسى فى منشور عبر منصتها الرسمية على موقع “فيسبوك”

ألمح الرئيس التونسى إلى “وجود دول بين ظفرين داخل الدولة التونسية”، متحدثُا عن هبة لتونس قيمتها مليار ونصف المليار مشددًا بشانها أنه ليس هناك من هو فوق القانون والكل سواسية، مضيفًا أن “كل من أئتمن على العدل يجب أن يكون صادقًا حتى يستتب العدل”.

أضاف: الأمر كان واضحًا لكل التونسيين والعدل يجب أن يطبق على كل التونسيين، ولا فضل لأحد على أحد بوظيفته أو بمركزه المالى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق