منوعات

كثيرون يدّعون سماع أصوات ناتجة عن الشفق القطبي.. ما حقيقتها؟

كتبت: جنى محمد

وسط هدوء ليلة شتوية في منطقة كندية نائية على طريق ألاسكا السريع، تردّد صدى صوت احتراق في وادي “ماكدونالد”، حيث اتجه المصور، رايان ديكي، بسيارته لتصوير الأضواء الشمالية.

وحدث ذلك خلال المساء الذي تبع عرضاً نشطاً بشكل خاص لتلك الظاهرة السماوية الشهيرة فوق منزل ديكي، في شمال كولومبيا البريطانية.

وقرر المصور البالغ من العمر 36 عاماً، والذي ينتمي للسكان الأصليين الذين يُسمون بـ”Dene”، الذهاب إلى مكان بعيد عن أي تلوث ضوئي لتصوير هذه الظاهرة في السماء.

ولكن أثناء خروجه في الليل البارد لضبط إعدادات الكاميرا، كان الصوت الذي سمعه هو ما فاجأه.
وسبق أن سردت جدة ديكي له قصة خلال فترة طفولتها عن قطعة الأرض بالقرب من نهر “ليارد”، وتمحورت القصة حول “إصدار الأضواء الشمالية أصوات طقطقة، تحاكي ما يصدره المرء عند مناداة كلبه”، وفقاً لما قاله ولكن، عندما سمعها ديكي أخيراً، كان الصوت مختلفاً.

وسمع المصور صوتاً يشبه قطعة لحم، وُضعت على مقلاة حتى تُطهى.
ويمكن أن تظهر الأضواء الشمالية، المعروفة أيضاً باسم الشفق القطبي، في المجال المغناطيسي للأرض على شكل تكوينات باهتة بيضاء، أو خضراء تشبه الغيوم، أو حتى ستائر من الألوان التي تظهر مثل دوامات خضراء، ووردية، وأرجوانية في السماء.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق