حوادث

حزنا على فراقه.. أم تلحق بنجلها المتوفى بمرض الحمى التيفودية

كتب:وائل موسي

شهدت قرية السد التابعة لقرية طنان بمركز قليوب، حادثا مأسويا حيث لقيت ربة منزل مصرعها بعد ساعات من وفاة نجلها، متأثراً بإصابته بالحمى التيفودية، ولقيت مصرعها حزنا على فراق نجلها.

وتداول العديد من أهالي القرية، عبر صفحاتهم الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” صور للأم التي توفيت حزناً على نجلها “محمد إبراهيم عبد الشافى”، الذي توفي عن عمر يناهز 30 سنة الذي لم يفرح بطفله الصغير، البالغ من العمر شهر ونصف، حيث كان يخضع للعلاج بالمستشفى، وقت ولادة الطفل.

وأكد جيران الأسرة أن الشاب يتمتع بالسمعة الطيبة، وتزوج حديثاً، ولم يشاهد طفله المولود منذ شهر ونصف، بسبب إصابته بالحمى التيفودية، ودخل في غيبوبة لما يقرب من شهرين، حتى لفظ أنفاسه، وأن الأم لم تتحمل فراق ابنها، لتلحق به بعد ساعات من وفاته ودفنه.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق