عاجلمنوعات

تعرف على فوائد الرمان الصحية للجسم

كتبت – مروة بدار :

يعتبر الرمان من أكثر الفواكه التي تحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن ومُضادات الأكسدة ، ويُمكن استخدام بذوره وإضافتها للعديد من الأطباق والسلطات أو استخدامها كعصير مُجفف ، وينصح خُبراء التغذية بتناوله كمشروب يومي للاستفاده بمكوناته الصحية المفيدة للجسم والتي نستعرضها فيما يلي:

يحتوي الرمان على العديد من الفيتامينات والمعادن الهامة مثل:
فيتامين B وK وA وC.
البوتاسيوم والصوديوم والكالسيوم والفسفور.
يعتبر الرمان غني بمضادات الاكسدة، ما يجعل منه سلاحًا فعالاً في خفض خطر الإصابة بالأمراض وعلاجها.

تعزيز صحة الفم والاسنان
أثبتت دراسة علمية أمريكية أجريت من قبل باحثين في جامعة اوهايو ونشرت في مجلة Phytotherapy Research أن الرمان يساهم في تعزيز صحة الفم والأسنان ويقلل من خطر الإصابة بالتهاب اللثة.

باستخدام غسول الفم الذي يحتوي على الرمان يوميًا لمدة أربعة أسابيع، قلل من مسببات أمراض الفم وقلل من مستوى البروتين الذي يسبب تكون البلاك، لأن زيادة نشاط مضادات الأكسدة في الرمان ساهم في منع تمسك البكتيريا في الفم.

جيد لصحة القلب
أشارت دراسة أخرى إلى أن الرمان ساهم في خفض الكوليسترول المرتفع ومنع أكسدة الكوليسترول الضار، وبالتالي الحماية من الإصابة بانسداد الأوعية وأمراض القلب وتصلب الشرايين.

يقي من السرطان
حيث تبين أنه غني بالمركبات الكيميائية (مثل الفيتوكيماويات من نوع البوليفينول). وقد أثبتت الدراسات المخبرية أن الكثير من مكونات الرمان تتسم بالقدرة على الحد من تفشي الخلايا السرطانية ، وذلك لمحتواه الغني بالحديد الذي يُساعد في تقوية الجهاز المناعي لمحاربة الاراض المُستعصية مثل السرطان.

ويُساعد الرمان في التغلب على مُشكلة فقر الدم ، إلى جانب فوائد صحية أخرى منها :
التخفيف من حالات التهاب المفاصل.
المساعدة في علاج التهابات العيون.
الوقاية من هشاشة العظام.

فوائد جمالية للرمان.
يُوضح خُبراء التغذية بإن تناول نصف كوب من عصير الرمان يومياً يعادل حصة من الفاكهة تحتوي على 60 سعر حراري وتناول الرمان على شكل عصير طبيعي قد يكون أفضل من تناول بذور الفاكهة نفسها وذلك يعود إلى خفض مستوى مضادات الاكسدة عند التخلص من قشرة الرمان.

تشمل فوائد عصير الرمان، المساهمة في مكافحة عدوى اللثة:
يحتوي الرمان مركباتٍ نباتية تساعد على مقاومة بعض أنواع الكائنات الدقيقة الضارة، مثل: بعض أنواع البكتيريا، وخمائر المُبيضّة البيضاء . ومن الجدير بالذكر أنّ خصائص الرمان المضادة للبكتيريا والفطريات قد تلعب دوراً في تقليل خطر الإصابة ببعض أنواع العدوى والالتهابات التي قد تصيب الفم، مثل: التهاب دواعم السن والتهاب اللثة والتهاب الفم المتعلق بطقم الأسنان تحسين حالات المصابين بالضعف الجنسي: فقد لوحظ أنّ شُرب حوالي 237 مليلتراً من عصير الرمان يومياً ساعد على تحسين حالة الضعف الجنسيّ لدى ما يقارب نصف عدد الأشخاص المشاركين في إحدى الدراسات التي نُشرت في مجلّة International Journal of Impotence Research عام 2007 والتي أُجريت مدة 28 يوماً على 53 شخصاً من الذكور الذين تتراوح أعمارهم بين 21 إلى 70 سنة ممّن يعانون من حالة ضعفٍ جنسي تتراوح بين درجة بسيطة إلى متوسطة، وتمّ توزيعهم فيها إلى مجموعاتٍ لتستهلك مجموعةٌ منهم مشروباً وهمياً، في حين تتناول الأخرى عصير الرمان

فوائد الرمان للكبد
أشارت إحدى الدراسات الأوليّة التي نُشرت في مجلة المجلة الدولية لأبحاث التغذية والفيتامينات عام 2016 إلى أنّ تناول عصير الرمان وعصير البرتقال وغيرها من الفواكه الغنيّة بمضادّات الأكسدة من المُحتمل أن يساهم في تعزيز مُستويات مضادّات الأكسدة لدى المرضى المُصابين بمرض الكبد الدُهني اللاكحولي.

فوائد الرمان للقلب
يُحسن الرمان من صحة القلب عبر تقليل تراكم اللويحات (بالإنجليزية: Plaque) على جدران الشرايين، ففي دراسةٍ نُشرت في مجلة Journal Atherosclerosis شارك فيها 20 شخصاً بالغاً منهم 10 أشخاصٍ مصابون بداء السكري من النوع الثاني، و10 أصحاء، شربوا ما يقارب 177 مليلتراً من عصير الرمان المركز يومياً مدّة ثلاثة أشهر، ووجد بعدها الباحثون انخفاضاً في تصلّب الشرايين، وامتصاصاً أقلّ للكوليسترول الضار في الخلايا في كِلا المجموعتين،[١٦] وقد يساعد عصير الرمان على خفض ضغط الدم، ومستويات الدهون الثلاثيّة أيضاً بحسب ما وضحه بحثٌ صادر عن جامعة أصفهان للعلوم الطبية عام 2014 اعتُمِد فيه على تحليلٍ ضمّ عدّة دراسات مخبريّة، وعلى الفئران، والبشر، كما يمكن أن تكون مكمّلات الرمان مفيدةً لأمراض القلب والشرايين، ومع ذلك فإنّ الخبراء في المعاهد الوطنية للصحة أكدوا أنّ الأبحاث حول احتمالية مساهمة الرمان في خفض عوامل أمراض القلب تعدّ غير قاطعة، وما تزال هناك حاجة للمزيد من الدراسات لتأكيدها.

فوائد الرمان للدم
أشارت دراسة نشرت في مجلة Applied Physiology, Nutrition, and Metabolism عام 2014 إلى أنّ استهلاك مستخلص الرمان قبل ممارسة التمارين الرياضية يمكن أن يُحسن من قُطر الأوعية الدموية، ومن تدفق الدم خلالها، إضافة إلى تخفيف الإعياء خلال ممارسة هذه التمارين الرياضية، وبالتالي فإنه قد يُعد من الأغذية التي تُحسن من الأداء أثناء أداء الرياضات المتقطعة. كما ذكرت دراسة نشرت في مجلة Experimental and Therapeutic Medicine عام 2017 أنّ استهلاك عصير الرمان لفترة قصيرة قد يزيد من عدد خلايا الدم الحمراء، ومن مستوى الهيموجلوبين، ومن حجم الخلايا المكدسة؛ أو ما يُعرف بالهيماتوكريت (بالإنجليزية: Haematocrit)؛ أي حجم خلايا الدم الحمراء نسبة إلى مجموع حجم الدم، كما يقلل من تحطيمها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق