عاجلمرأةمنوعات

عبقرية تقليد النجوم بـ«الكربون».. نانسى تتقمص شخصيات النجوم بالصوت والصورة

كتبت: لوجين محمد

أثناء تصفحك لمواقع التواصل الاجتماعي، قد يصادفك فنانين ومشاهير منهم من رحل عن عالمنا منذ سنوات طويلة، ومنهم من لايزال يبدع لكنه لا يظهر على السوشيال ميديا كثيرا.

لكنهم الآن يطلون عليك من جديد بهيئة مختلفة وبشكل أكثرمرحًا يتحدثون إليك من خلال مقطع فيديو قصير يبث البهجة فى نفسك، لكنهم فى الحقيقة شباب أبدع أن يحول نفسه إليهم من خلال « الـ sfx makeup، فيثار بداخلك التساؤلات عن هوية أصحاب تلك الموهبة الشبابية التى استطاعت تجسيد وتقليد شخصيات لا حصر لها سواء كانت حقيقية لفنانين ومشاهير أو شخصيات كرتونية وكذلك مسرحية أو درامية، بعبقرية وذلك من خلال الميكب والتقليد الحركى والصوتى لمن أحبهم الجمهور وذاع صيتهم قديمًا أو حديثًا.

بأدوات بسيطة وموهبة كبيرة لم تصل لهذا المستوى الراقى بين يوم وليلة، بل كانت نتاج مجهود وإصرار ومحاولات كثيرة للظهور إلى العلن، نالت نانسى زيدان إعجاب الكثيرين وحظيت بشهرة واسعة بين أوساط الشباب على السوشيال ميديا التى اتخذت من مواقع منصة لعرض ابداعها المختلف من تقليدها للكثير من شخصيات «ديزني» الكرتونية مثل الأميرات، وتحويل وجهها إلى الكثير من المشاهير صوتًا وأداء وحركة لتكون أشبة بتوأمهم المتطابق.

وتقلد نانسى كبار النجوم فى أعمالهم المميزة مثل الزعيم عادل امام بفيلمه شمس الزناني، وأسطورة الفنان نور الشريف «عبد الغفور البرعي»، وكذلك الفنان يوسف الشريف فى دوره بمسلسل النهاية الذى قدمه فى شهر رمضان الماضى، والفنانة سهير البابلى وغيرهم من الشخصيات العامة مثل النجم المصرى محمد صلاح وسعاد حسنى وياسمين صبري، ليظهروا جميعا فى مشاهد عديدة تجعلك من خلالها تشعر وكأنك تشاهد هؤلاء الفنانين من جديد لكن «بـلوك جديد».

تقول نانسي، إنها درست الاعلام لكنها كانت تهوى فن المكياج منذ أن كانت فى المرحلة الثانوية، وبقيت تعمل على تطوير فى تلك الهواية حتى قررت أن تعمل فى هذا المجال، وبالفعل بدأت كـ «ميكب أرتيست» فى المناسبات الخاصة، لكن مع الاستمرار فى العمل فى هذا المجال خطرت على بالها فكرة أن تعمل على تحويل وجهها لشخصيات شهيرة ومع حبها الكبير لشخصيات ديزنى الكرتونية بدأت بالفعل فى تقليد الأميرات التى لاقت ترحابا وقبولا كبيرا من قبل متابعيها وأصدقائها.

وأضافت زيدان أن هذا النوع من المكياج يسمى «makeup transformation» ويعتبر من ضمن الـ  «sfx makeup» .

 أما عن التقليد فتقول «أعتقد من كتر مانا بحب الافلام واتفرجت عليها بقيت احب اعيش اى شخصية بعملها، والحمدلله منذ البداية اهلى شجعونى جداً وكل حاجة بعملها لازم باخد رأيهم فيها قبل اى حد».

ونانسى زيدان ليست الوحيدة التى أحبت هذا النوع من الفن المميز الذى نال إعجاب الكثير من الشباب، فكانت دينا أحمد، تعمل أيضًا فى الميكب السينمائى أو ما يدعى بـ «sfx makeup» الذى يحتاج إلى مهارة شديدة وموهبة وخيال حتى يتم تطبيقه باحترافية كما تفعل دينا، التى قلدت العديد من وجوه النجوم مثل الفنان تامر حسنى وكذلك الفنان محمد رمضان الذى قام بدوره بإعادة نشر المنشور الخاص بدينا ووجه لها شكرا وعبر عن امتنانه عن تقليدها له ببراعة، بالاضافة الى بعض الشخصيات الكرتونية.

تقول دينا أحمد إنها تبلغ 20 عامًا تدرس فى عامها الثانى بكلية الجرافيك والمالتيميديا بالجامعة العربية، وهى من محافظة القاهرة، وعن بدايتها فكانت منذ المرحلة الاعدادية حيث كانت تتعلم من بعض مقاطع الفيديو على اليوتيوب كيفية تطبيق المكياج الشخصى العادي، ولكن بعد ذلك قررت الاهتمام بموهبتها والتعلم باحترافية فن الميكب وبالفعل قامت بالحصول على بعض الدورات التدريبية فى الجرافيك والمكياج معًا.

«أتمنى مجال الميكب الـ sfx وغيره من الفنون المظلومة واللى مش واخدة حقها تظهر أكتر والناس تهتم بيها» هكذا أكدت دينا وأوضحت أن هذا النوع يحتاج على مهارة وان امامها الطريق طويلا فى هذا المجال حتى تكتسب الكثير من الخبرة والمهارة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق