عاجلفن

صفاء أبو السعود الفنان سمير الإسكندرانى رمز وطنى وفنى لا يتكرر

كتب: محمد على

نعت الفنانة صفاء أبو السعود، الفنان الكبير سمير الإسكندراني، الذي رحل عن عالمنا أمس الخميس بعد مسيرة حافلة من العطاء الفني والوطني.

وقالت أبو السعود،  أن الفنان الراحل رمز من الرموز الفنية والوطنية وأيضا الإنسانية التي لن تتكرر، فكان إلى جانب مسيرته الفنية في مجال الطرب، فنانا تشكيليا تتلمذ على يد الفنان الكبير حسين بيكار، ويشهد الجميع بوطنيته وأخلاقه الرفيعة، رحم الله الفنان والإنسان العظيم سمير الإسكندراني، بما قدم للوطن والفن والحياة.

وتوفى الفنان سمير الإسكندرانى عن عمر يناهز 82 عامًا، بعد صراع مع المرض، بمستشفى النزهة حيث كان يتلقى العلاج هناك.

ولد الاسكندرانى في حي الغورية 1938، القاهرة، والده كان يعمل تاجرًا للأثاث وكان محبًا للفن وصديق لمجموعة من كبار الشعراء والملحنين مثل (زكريا أحمد، بيرم التونسي، أحمد رامي).

درس في كلية الفنون الجميلة وبدأ تعلم اللغة الإيطالية بها، واستمر في تعلمها بعدما ألغيت اللغة الإيطالية من الكلية في مدرسة لتعليم الأجانب والمصريين، ثم دعاه المستشار الإيطالي في مصر لبعثة دراسية إلى إيطاليا، وهناك ذهب لاستكمال دراسته بمدينة بيروجيا الإيطالية عام 1958 وعمره عشرون عامًا حيث درس وعمل بالرسم والموسيقى وغنى في فناء الجامعة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق