حوادثعاجل

غرام الأفاعى.. سيدة تخدر شابًا وتقتله لرفضه الزواج منها بالسويس

كتبت: دينا خالد

جريمه جديده من نوعها امراه تخدر شابا رفض الزواج منها وتقتله في حي فيصل منزل قديم   استرجته وقتلته بمساعده شابين اخرين خنقا “بالايشارب”

في حوار خاص “لصوت العرب نيوز “نكشف خبايا واسرار قتلها واقدامها علي مثل هذه الجريمه البشعه

قالت المتهمه(وعدني يتجوزني ورجع في كلامه قتلته ولو كان عايش كنت هقتله تاني ومش ندمانه انا انتقمت لكرامتي)

تلقي قسم شرطه فيصل بمديريه امن السويس بلاغا من مزارع بالعثور علي جثه شخص داخل (شوال) ملقي داخل مزرعته.

انتقلت الشرطه لمكان الجثه وبالكشف عنها وجدوا بها اثار خنق حول الرقبه ونقلت الجثه الي المشرحه وتبين وجود ماده مخدره داخل جسمه .

وبتشكيل فريق بحث جنائي برئاسه قطاع الامن العام واداره البحث الجنائي فقد تمكنت من تحديد هويه المجني عليه وانه من مقيمين دائره شبين الكوم بمحافظه المنوفيه وقد تبلغ بغيابه واصدر قررار بااستدعاء والده للتعرف علي الجثه.

وبعد تعرف الاب علي جثه ابنه قال الاب”ابني ساب البيت من فتره طويله علشان يشتغل هنا في السويس ومكنتش اعرف انها نهايته هنا “

وباستكمال الحريات اكدت ان وراء ارتكاب الجريمه ثلاثه اشخاص”سيده ورجولان”

وامرت النيابه بالقبض عليهم واعترفوا بارتكابهم الجريمه .

وباعتراف السيده قالت:اتعرفت عليه من فتره وهو كان مقرر يشتغل ليل نهار علشان يجمع فلوس ويكون اسره وبيت تبادلنا الحب واتقابلنا كتير وكان بنا كلام كتير ووعدني اننا هنتجوز ورسمنا احلام كتير لمستقبلنا وعش الزوجيه .

ولاكن وعد الشاب لها كان مثل”كلام لليل مدهون بزبده يطلع عليه النهار يسيح” بمعني انه تخلي عن قراره ورفض الزواج وطلب منها البقاء اصدقاء.

مما جعل السيده تفكر في الانتقام  واخذت تفكر وتدبر للانتقام منه حتي خطر ببالها فكره للتخلص منه بمساعده اثنين من السواقين .

اعترفت قائله”استدرجته لمنزلي بالسويس بعد الاتصال يه واخبرته انني وافقت علي عدم الزواج والبقاء اصدقاء ولاكن بعد قبوله عزومتي علي الغداء واكدت له انه (الغداء الاخير).

عند وصوله للمنزل بدائنا في تناول الغداء وقد كنت وضعت له الاقراص المخدره في الاكل ولما فقد الوعي اتصلت بالرجاله جم خنقوه بالايشارب  لحد مامات وشيلنا الجثه وحطينها في (شوال) وشيلنها في عربيه ملاكي ورميناها بعيد في ارض فاضيه فارغه مظلمه لايوجد بها سوا الزرع والحيوانات المميته التي ان لم يكن مقتولا لمات من رهبه المكان والحيوانات المؤزيه في فيصل وخدنا تليفونه ومش ندمانه اني عملت كدا انا مش لعبه يزهق يقول مش مكمل انا انتقمت لكرامتي”

بهذه الكليمات نهت المتهمه اعترافها واعترف الشابين بنفس الكلام وقول انها هي من دفعتهم لذلك

وقررت النيابه بحبس المتهمين وتحويلهم الي القضاء للحكم عليهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق