حوادثعاجل

حبس المتهم بقتل شقيقه ودفن جثته داخل منزلهما بالشرقية

كتب: محمد على

قررت نيابة مركز الزقازيق بمحافظة الشرقية، اليوم الأربعاء، حبس المتهم، بقتل شقيقه ودفن جثته داخل منزله بقرية “بنى شبل” بسبب خلافات دائمة بينهما، أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وجهت النيابة العامة للمتهم تهمة القتل العمد.

تلقى اللواء عاطف مهران مدير أمن الشرقية، إخطارًا من العميد عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ من “محمد.ع.ال” صيدلي، مقيم بقرية “بنى شبل” التابعة لدائرة مركز شرطة الزقازيق، باختفاء شقيقه”إسماعيل” 33 سنة ويعمل نقاش، لمدة 10 أيام، بالانتقال وسؤال شقيقهما الثالث، ويُدعى “أحمد” 36 سنة، أفاد بأن شقيقه المتغيب سافر منذ فترة، وهو ما نفاه صاحب البلاغ،وبتضييق الخناق عليه اعترف بقتله لشقيقه بعدة طعنات بدعوى تشاجرهم الدائم، وأنه تخلص من الجثة بدفنها فى حفرة داخل إحدى شقق المنزل، تحت الإنشاء، خشية افتضاح أمره.

توجهت قوة من مباحث مركز الزقازيق، برئاسة الرائد أحمد متولى، رئيس مباحث المركز، ومعاونه النقيب محمد مصطفى، إلى القرية، وأرشد المتهم عن مكان الجثة، حيث قام بدفنها بمنزل لهما تحت الإنشاء، وتبين أن الجثة فى حالة تعفن، وأنه قام بطعنه بالسكين، طعنة نافذة، وتخلص منه داخل حفرة أعدها لهذا الغرض.

وأفادت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الشرقية، أن المتهم لا يعمل وغير متزوج، وأنه لم يكمل دراسته الجامعية بكلية الشريعة والقانون، وغير مقيد بمديرية أوقاف الشرقية، خطيب وأمام، ولكنه من وقت للأخر كان يصلى بالأهالى بأحد المساجد بالقرية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق