عاجلعرب وعالم

بعدما تسبب في ظهور الطاعون .. تعرف على بعض التفاصيل حول ” المرموط”

كتبت: دانا حمدي

تزامنا مع ارتباك العالم بالآثار المترتبة على فيروس كورونا، و ما نتج عنه من حالات وفاة و إصابة حول العالم و الخسائر اقتصادية فادحة ، ظهر بشكل مفاجئ عدو آخر للبشرية.

حيث أعلنت السلطات في منطقة منغوليا الداخلية الصينية، رفع حالة التأهب بعد الإبلاغ عن حالة مشتبه إصابتها بـ”الطاعون الدبلي” هذا الأسبوع، وهو المرض الذي تسبب في جائحة “الموت الأسود” في العصور الوسطى.

و على إثر ذلك قررت السلطات حظر صيد وأكل حيوانات “المرموط”، التي يمكن أن تنقل الطاعون، الذي تسببه البكتيريا وينتقل عن طريق لدغات البراغيث والحيوانات المصابة، وهو أحد أخطر الالتهابات البكتيرية في تاريخ البشرية.

و يذكر أن في العصور الوسطى، تسبب الموت الأسود في قتل نحو 50 مليون شخص في أوروبا، ومن أبرز أعراضه تورم العقد اللمفاوية والحمى والقشعريرة، وهو مرض شديد العدوى ومميت وينتشر في الغالب عن طريق القوارض ومنها حيوان “المرموط”.

لذا فقد نشر موقع “بارك نيوز” الأمريكي 5 حقائق عن حيوان المرموط، المسبب لـ”الطاعون الدبلي”.

أولا :-يطلق عليه “الخنزير الصفار” لأنه يصدر صوتا عاليا مهمته تحذير باقي أعضاء مجموعته من أي خطر يحدق بهم.

ثانيا:- يقضي نحو نصف العام في “بيات شتوي” يمكن أن يستمر من سبتمبر حتى مايو وفقا للظروف المحيطة به.

وخلال “البيات الشتوي” يتجمع في مستعمرات ، ويكون أعداد من نفس النوع موجودة ، بالقرب من بعضها بعضا للحفاظ على طاقة الجسم خلال تلك الفترة.

وتكون حياته في المرتفعات خلال الصيف بينما يهبط إلى المناطق المنخفضة خلال البيات الشتوي.

ثالثا:- يتبع رتبة القوارض، ويعد أكبر حيوان في فصيلة السنجابيات ويطلق عليه أيضا “خنزير الأرض”.

يعيش المرموط في الجحور وينتشر في العديد من المناطق في نصف الكرة الشمالي.

رابعا:- يعتمد هذا الحيوان على حاستي الشم والسمع بصورة كبيرة، لأنه لا يمتلك حاسة بصر قوية.

خامسا :- يعيش هذا الحيوان في مستعمرات ويكون لكل حيوان ذكر اثنين أو ثلاث من الإناث.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق