أخبارعاجل

وزير الري يكشف عن مقترح مصري حول حل أزمة سد النهضة

كتبت: هبه حرب

كشفت جمهورية مصر العربية عن أنها قدمت مقترح حول حل أزمة سد النهضة اليوم ، و ذلك بعدما أعلنت أنه لم يتم الوصول إلى توافق أمس السبت حول سد النهضة.

حيث أكد وزير الموارد المائية الدكتور محمد عبد العاطي اليوم ، أن المقترح المصري في مفاوضات سد النهضة يحقق الهدف الإثيوبي في توليد الكهرباء ، وفي نفس الوقت يجنب حدوث ضرر جسيم للمصالح المصرية والسودانية.

كما أوضح أن المقترح يأتي في إطار تنفيذ إعلان المبادئ ، وكذلك أسلوب التعامل مع أية مشروعات مستقبلية على النيل الأزرق، وبما يضمن اتساقها مع مبادئ القانون الدولي ذات الصلة باستخدام الأنهار المشتركة.

هذا و قد تم خلال اجتماعه اليوم مع المراقبين والخبراء من أجل استعراض الموقف المصري إزاء ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي، حيث أكد الوزير أن مصر قامت بتناول الجوانب الفنية والقانونية مع المراقبين وتوضيح الشواغل المصرية إزاء الجوانب المختلفة لاتفاق ملء وتشغيل سد النهضة ، وذلك في إطار محاولة تقريب وجهات النظر بين الدول الثلاث والتي أثبت مسار المفاوضات تباينها بشكل كبير.

وقد أضاف أن مصر لم تعترض على مشروعات التنمية بحوض النيل بما فيها إثيوبيا ، بل تدعم جهود أشقائها في دول حوض النيل من أجل تحقيق ما تصبو إليه شعوب المنطقة.

و يذكر أن قد قام الوفد المصري باستعراض الوضع المائي لمصر وحساسية قضية سد النهضة التي تعد قضية وجودية، حيث تم الإشارة إلى المساعي المصرية للتوصل إلى اتفاق عادل ومتوازن يراعي مصالح الدول الثلاث، وبما يعزز من التعاون الإقليمي فيما بينها من خلال التقدم بمقترحات تتسق مع المعايير المتعارف عليها دولياً والمرتبطة بمثل هذه القضايا.

و يشار إلى أن مصر قد أعلنت أمس أنه لا توافق حتى الآن قانونيا وفنيا بخصوص مفاوضات سد النهضة ، حيث أكدت وزارة الموارد المائية المصرية أمس السبت، إن وزراء المياه من الدول الثلاثة مصر وإثيوبيا والسودان استكملوا الاجتماعات الوزارية الثلاثية بخصوص سد النهضة برعاية جنوب إفريقيا بوصفها الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي، وبحضور المراقبين من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وجنوب إفريقيا وممثلي مكتب الاتحاد الإفريقي ومفوضية الاتحاد الإفريقي، والخبراء القانونيين من مكتب الاتحاد الإفريقي.

كما أوضحت أن كل دولة استكملت استعراض رؤيتها بخصوص ملء وتشغيل سد النهضة ، والتي أظهرت أنه حتى الآن لا يوجد توافق بين الدول الثلاث على المستويين الفني والقانوني، مشيرة إلى أنه تم الاتفاق على استكمال النقاشات غداً الأحد من خلال عقد لقاءات ثنائية للمراقبين مع الدول الثلاث كل على حدة في إطار العمل على الاستفادة من الخبرات المتوفرة لدى المراقبين وتلقي مقترحاتهم إذا ما اقتضى الأمر ذلك إزاء النقاط الخلافية.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق