توك شوعاجل

الأعلي للأثار يحسم الجدل حول التمثال الفرعوني الذي ظهر بكلمة وزير الخارجية (فيديو)

كتب : ميار ترك

علق الدكتور مصطفى وزيري، أمين عام المجلس الأعلى للآثار، على حالة الجدل التى أثيرت بسبب ظهور رأس تمثال فرعوني بجوار وزير الخارجية سامح شكرى، أثناء إلقاء خطابه لمجلس الأمن أمس، موضحاً أن الرأس التى ظهرت بجوار الوزير هي للملكة الفرعونية نفرتيتي.

وأكد وزيري، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “حضرة المواطن” الذي يقدمة الإعلامي سيد علي، عبر قناة “الحدث اليوم” الفضائية أن كل الأثريين يعرفون أن رأس التمثال للملكة نفرتيتي وهى زوجة أخناتون، والرأس موجودة في متحف وما ظهر بجوار وزير الخارجية مستنسخ للتمثال.

وأكمل أمين عام المجلس الأعلى للآثار، أن الرأس الأصلية للملكة اكتشفت في تل العمارنة سنة 1932 بمحافظة المنيا، موضحاً أنه ابنة الملك آي ومقبرته في وادي الملوك، كما أنه أم لـ6 فتيات، والملكة نفرتيتي لم تحارب ومعني اسم الجميلة آتية. ‎

 

 

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق