تقرير

تعرف على فارق القوة بين القدرات العسكرية المصرية وإثيوبيا.. وهل القوات الجوية هي الأقرب؟

بعد يوم واحد من تصريحات عدائية لوزير الخارجية الإثيوبي، لوّح فيها بإمكانية الحرب مع مصر، في ظل تعثر مفاوضات سد النهضة، أرسل الرئيس عبدالفتاح السيسي، رسالة حملت معان كثيرة، أثناء تفقده الوحدات المقاتلة للقوات الجوية بالمنطقة الغربية العسكرية: “الجيش المصري قوي ومن أقوى جيوش المنطقة، ولكن هو جيش رشيد.. جيش بيحمي مش بيهدد.. جيش بيأمن مش بيعتدي.. دي استراجيتنا ودي عقائدنا ودي ثوابتنا اللي مابتتغيرش.. وأنا متأكد إننا إذا احتجنا منكم عمل وتضحيات زي ما بيتم”.

 

وتوجه الرئيس السيسي للوحدات المقاتلة للقوات الجوية بالشكر، قائلا: “كونوا مستعدين لتنفيذ أي مهمة داخل حدودنا أو إذا تطلب الأمر خارج حدودنا”.

 

رسالة السيسي المروجة للسلام أكثر منها للحرب، والملوحة بالقوة لا بالعنف، بدت كأنها رد على تصريحات أدلى بها زير الخارجية الإثيوبي، جيدو أندارجاشيو، في مقابلة مع وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية، ضاربًا بكل محاولات مصر السلمية عرض الحائط: “المصريون يتوقون إلى الحرب”، و”سنمضي قدما في ملء سد في الشهر المقبل، حتى من دون اتفاق مع مصر والسودان”.

 

على عكس النبرة «العدائية» لأديس أبابا تأتي، نبرة مصر في التعامل مع الأزمة هادئة، ومسؤولة، وتعبر عن الحقوق التاريخية لمصر في مياه النيل، إذ اعتبر وزير الخارجية سامح شكري، تصريحات نظيره الإثيوبي «لهجة عدائية ومؤسفة في التفاوض»، وذلك في أحدث تطور للأزمة عقب إحالة مصر ملف الأزمة إلى مجلس الأمن.

 

اللهجة العدائية لإثيوبيا «لن تجعلنا نتخلى عن سياستنا في التفاوض والوصول لحلول سلمية»، كما قال «شكري».

ورغم تلويح إثيوبيا بالحرب مرارًا وتكرارًا وعزوف مصر عن التهديد، إلا أن حسب معلومات عسكرية موثقة، فإنه ثمة فارق كبير بين الجيشين المصري والإثيوبي، يأتي في صالح جيشنا، ما يجعل أديس أبابا في موقف أقل عسكريًا.

الفروقات بين الجيش المصري والإثيوبي، وفقًا للأرقام الورادة في موقع مؤسسة «جلوبال فاير باور»، 2020.

1. يحتل الجيش المصري المرتبة التاسعة، فيما يحتل الجيش الإثيوبي المرتبة الـ60 بين 138.

2. بالنسبة للقوة الجوية، يمتلك الجيش المصري 1054 طائرة حربية متنوعة، بينها 215 مقاتلة، و59 طائرة شحن عسكري، إضافة إلى 388 طائرة تدريب، و294 مروحية عسكرية.

يمتلك الجيش الإثيوبي 86 طائرة حربية فقط، منها 24 مقاتلة و16 طائرة هجومية بالإضافة إلى 9 طائرات شحن عسكري و33 مروحية عسكرية منها 8 مروحيات هجومية فقط.

3. يمتلك الجيش المصري أكثر من 4000 دبابة و10 آلاف مدرعة و1000 مدفع ذاتي الحركة وأكثر من 2189 مدفع ميداني، بينما يمتلك الجيش الإثيوبي 400 دبابة، و650 مدفعية.

4. يضم الأسطول البحري المصري حوالي 320 قطعة بحرية منها حاملتي طائرات و7 طرادات، و4 غواصات، إضافة إلى 50 سفينة دورية و9 فرقاطات.

ولا تملك إثيوبيا أسطول بحري، لأنها دولة حبيسة لا تطل على بحار.

5. تبلغ ميزانية دفاع الجيش المصري 11 مليار و200 مليون دولار، مقابل 350 مليون دولار ميزانية الدفاع الإثيوبية.

6. وفيما يتعلق بالطاقة البشرية التي يحظى بها الجيش المصري، قال الموقع إن العدد الإجمالي للجنود في الجيش المصري يبلغ حوالي 920 ألف جندي، وأن عدد الجنود الموجودين بالخدمة حاليا هو 440 ألفا، فيما بلغ عدد جنود الاحتياط 480 ألفا، مقابل أفراد الجيش الإثيوبي 162 ألف جندي، ولا يوجد لديها احتياطي جنود.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق