صوت العربعرب وعالم

ما لا تعرفه عن ايطاليا

كتب / وائل فرار

إذا أردنا ، يمكننا التمسك بالقشور الخارجية عن إيطاليا مثل ، كورونا ، مافيا، بيتزا والمندولين ، و بما أنني جزء من أولئك الذين يعشقون إيطاليا ويحبونها ، أشعر أن من واجبي في هذه اللحظة التاريخية أن أصف البلد الحقيقي الجميل.


هذا ما جاء على لسان السيد / خالد صفرانى العربى الأردني الباحث فى الشأن الإيطالي. حيث اوضح شارحا
– الناحية الاقتصادية فى ايطاليا الان ، فإن الأرقام تتحدث عن نفسها، و وفقًا لأحدث البيانات الصادرة عن جمعية البنوك الإيطالية ، زادت الودائع في إيطاليا (الحساب الجاري ، وشهادات الإيداع ، واتفاقيات إعادة الشراء) ، في فبراير 2020 ، مقارنة بالعام السابق ، بأكثر من 89 مليار يورو ، فهذا هو الوضع الاقتصادي في إيطاليا : 6000 مليار يورو هي الأصول العقارية للأسر الإيطالية و 3 278 مليار يورو من صافي الأصول المالية منها 1390 مليار يورو على شكل نقد أو ودائع لما مجموعه 9278 مليار من الأصول الخاصة الإيطالية. يبلغ الدين العام 2.300 مليار يورو اَي ما يعادل ربع 1/4 من أصول أموال الإيطاليين دون الخوض في التفاصيل ، يمكن للعائلات الإيطالية التعامل مع الدين العام وإذا تم استدعاؤها للمساعدة ، فسوف تفعل ذلك كما فعلت دائمًا.
– التراث الثقافي، بالاطلاع على اعداد ونوعيات المواقع التراثية التي ستكون كافية بالفعل لفهم ما هي إيطاليا ، نضيف أن البلاد لديها 70 ٪ من التراث الثقافي العالمي منها: 4000 متحف 6000 منطقة أثرية 85.000 كنيسة خاضعة للحماية 40.000 منزل تاريخي تم مسحهم ومع ذلك لا يتم استغلال كل هذه الإمكانات على مستوى الاقتصاد والتشغيل. واضاف الاخ خالد صفران قائلا :_ اما التراث الثقافي والسياحي الايطالي يعتبر بإنه منجم ذهب في حالة تقييمه على الرغم من وصول عدد السياح الى 94 مليون سائح تم تسجيلهم العام الماضي 2019 .
– GASTRONOMY فن الطهو والغذاء الإيطالي يساوي 209 مليار يورو سنويًا وهو الثاني في العالم من حيث حجم الصادرات بعد الصين. يمثل فن الطهو صناعة داخلية وكذلك خارجية مهمة. بداً من سلسلة الجودة والمنتج البيولوجي والعضوي والحفاظ على البيئة الزراعية المحيطة بالمنتجات الزراعية والغذائية. ويتميز المنتج الايطالي في الاستثمار في البحث الدائم عن الكمال والجماليات لتعزيز المنتج نفسه وأيضًا من خلال تطوير تقنيات الصناعة الزراعية التي تتصدر العالم ، فأصبح فن الطهو و ثقافة العيش الكريم وتنمية السياحة وتذوق الطعام الفاخر في عالم الرفاهية لتصنع إيطاليا اهم الماركات بعدد 29 علامة تجارية من أصل 100 علامة تجارية مهمة في العالم.
بعض العلامات التجارية الايطالية مثالاً وليس للحصر
Ferrari , Kinder Ferrero , Gucci , Enel
Prada, Eni, Nutella, Generali, Armani, Ferrero Rocher, Intesa San Paolo, Fendi, MSC Crociere , Luxottica Pirelli , Lamborghini, Maserati. الخ
– اما عن القطاع الصناعي والتجاري افاد الاخ خالد صفران. بانه يوجد في إيطاليا اهم الشركات الرائدة عالمياً وهي ايضا شركات فاخرة بعدد يزيد عن ال 70،000 شركة و 600،000 موظف و تميزت إيطاليا في كافة القطاعات السياحية، الصناعية، الزراعية، الرياضية، الأزياء والفيشن والفن الخ.
إيطاليا هي ولا تزال ثاني أكبر دولة مصنعة في الاتحاد ألأوروبي وإن هذه الأزمة العالمية الكبرى هي أكبر فرصة منذ فترة ما بعد الحرب العالمية لتنشيط البلاد وكل الأساسيات والمقومات لهذه النهضة موجودة والشعب الإيطالي يعرف كيف يتصرف لأنه شعب فخور ويعتز في وطنة ويثق في صناعته فهناك الكثير من يرغبون في الاستفادة من ال Bel Paese.


الشعب الايطالي هو احد شعوب البحر الأبيض المتوسط ​​ومنفتح دائمًا على العالم وسهل خلق و تكوين الصداقات معهم ؛ إنه الوقت المناسب للاستثمار والسياحة والتعليم في إيطاليا ، لا تفوتوا الفرصه .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق