رياضةعاجل

«تمسكوا بأحلامكم وثقوا في تحقيقها» رسالة محمد صلاح لمجموعة اطفال من مصر

كتب: أحمد الجيزاوي

ظهر محمد صلاح نجم ليفربول الانجليزي والمنتخب المصري ،مساء امس الثلاثاء، في فيديو مع مجموعة من الاطفال المصريين ،تحدث فيه عن مسيرتة الكروية منذ لعبة بنادي المقاولين العرب حتي وصولة الي ليفربول ،وظهرت ابنتة ” مكة” في الفيديو وكانت بينهما بعض المداخلات الجانبية الطريفة وابرزها « مش عارفة قيمتي والله »

وأجاب «صلاح» عن أسئلة الأطفال الذين حرصوا على معرفة بعض الأمور الخاصة بحياة الفرعون المصري “مووو صلاح”، حيث قال إن ابنته مكة تلعب معه الكرة في المنزل لكن لم تلعب في نادي حتى الآن لصغر سنها، وأشار إلى أنه اعتاد التدريب في منزله، بخلاف المران الذي يخوضه في النادي والذي تتراوح مدته ما بين 3 أو 4 ساعات.

وفيما يخص تحقيق حلم العالمية قال صلاح: «وأنا صغير طول الوقت عندي طموح، كل ما بوصل لحاجة ببقى حابب أعلى بطموحي. قولت عاوز أحترف وروحت بازل، وبعدين قولت أنا عايز إيه تاني؟ أرجع مصر وللا أفكر في مرحلة بعد كده؟، ده كان تفكيري طول الوقت. وروحت تشيلسي، ولما طلعت فيورنتينا إعارة قولت أفضل هنا وللا أروح نادي أحسن؟، وهكذا».

وعن أصعب المباريات التي خاضها، قال «صلاح»: «أصعب ماتش كان مع المنتخب أمام الكونغو، لأنه مصيري في التأهل لكأس العالم بعد 28 سنة».

وعن رغبته في الاحتراف عندما كان لاعبا في المقاولون، أوضح: «لعبت في القاولون وأنا عندي 16 سنة، ولما لعبت فريق أول كان نفسي بس أشوف ملعب مع فريق أول، وبعد كده تفكيرك بيتغير، وبدأت أسأل نفسي. هل ألعب فريق أول وأفضل في مصر وللا أسافر برة؟، وساعتها قولت أنا عاوز أحترف برة».

وعن كيفية قضاء الإجازة كشف: «عندما تكون إجازة طويلة، أقضي مع أهلي وأصحابي أسبوع أو اثنين،وأخصص أسبوع أحب أن أقضيه بمفردي. أقعد لوحدي استعد للموسم الجديد».

وقطعت «مكة» الفيديو لتقول «لصلاح» ، بابا .. هو انا لازم اقعد ساكتة واستناكوا تتكلموا ، «صلاح» لا انتي ممكن تتكلمي لو عايزة ، «مكة» انا مش عارفة انتو بتتكلمو عن اية دلوقتي، «صلاح» طيب هما ممكن يسألوكي بالانجليزي وتجاوبيهم  ،بس ممكم اخلص الاجابة بتاعتي .

حيث استكمل «صلاح» وردا على سؤال حول شعوره بالقلق في المباريات الكبيرة، قال: «ببقى قلقان لأني عاوز أكسب، في دوري الأبطال مثلا بتبقى خايف تتغلب فتخرج، لكن القلق إللي تبقى متوتر بسببه، أعتقد مع المباريات والخبرات بتقدر تسيطر عليه».

وعن احتراف الفتيات لعبة كرة القدم قال «صلاح» ردا عل سؤال إحدى الفتيات: «لو عندك حلم عاوزة تحققيه خليكي واثقة إنك تقدري تحققيه، وإن يبقى عندك الدافع لده، بالنسبة للبنات في بعض المجتمعات بيبقى الموضوع معقد، بس إنتي اتمسكي بحلمك».

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق