عاجلعرب وعالم

إذاعة فرنسية توجه الاتهام للنظام القطري بالتضحية بالعمال الأجانب و تعريضهم للإصابة بكورونا

كتبت – هبه حرب

وجهت إذاعة “إر.إف.إي” الفرنسية، الاتهام للنظام القطري بأنه يقوم بالتضحية بالعمال الأجانب وتعريض حياتهم لخطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، نتيجة ضعف إجراءات حمايتهم وتدني ظروفهم المعيشية.

حيث ذكرت الإذاعة الفرنسية إن منظمات حقوقية دعت قطر إلى التحرك لحماية العمال من خطر كورونا، ونوهت بأن “أول ضحايا فيروس كورونا المستجد، في الإمارة هم من الأجانب”.

و حسبما أفادت الإذاعة الفرنسية فإن سوء الأوضاع المعيشية وظروف العمل الصعبة لا يزالان قائميْن، كما تزداد الحالة الصحية سوءا لدى العمال الأجانب في قطر، وحذرت من أن هذا الوضع يمثل خطراً واضحاً، خصوصا أن معظمهم يعمل بدون إجراءات وقائية طبية.

وأوضحت أيضا إذاعة ” إر. إف. إي” أن هناك مليوني عامل أجنبي في قطر معظمهم من باكستان ونيبال وبنجلاديش، مشيرة إلى أنهم يساعدون في بناء البنية التحتية لاستقبال مباريات نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2022، وكذلك بناء مستشفى ميداني كان من المفترض أن يستوعبهم خلال الوباء.
و قد لفتت الإذاعة الفرنسية إلى أنه “رغم قرار حظر التجمعات العامة، وإعلان الشركات القطرية العمل عن بعد، إلا أن العمال الأجانب قابعون في مواقع البناء دون قفازات أو كمامات”.

و تجدر الإشارة إلى أن دعت منظمة “هيومن رايتس ووتش” و28 منظمة غير حكومية أخرى اليوم ، قطر إلى التوقف عن حظر مكالمات الإنترنت، للسماح للعاملين الأجانب بالاتصال بأسرهم خلال فترة الوباء.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق