عاجل

الرئيس التركى يُجند القُصر والسجناء والإخوان للقتال في طرابلس

كتبت – جنى محمد :

أكدت مصادر(حقوقية) أن تركيا مستمرة في تجنيد ونقل المرتزقة إلى ليبيا، بمن فيهم قُصر، وسجناء أطلقتهم في سوريا شرط القتال في ليبيا، وفق هذه المصادر فإن تركيا تستخدم مرتزقة سوريين من الفصائل الموالية لها من الجيش الوطني، وفيلق الشام الذين يُعد جناح الإخوان المسلمين العسكري في سوريا.

وقد أصدر المرصد السوري بياناً شديد اللهجة مُخاطباً المرتزقة السوريين المُنضوين تحت مُنظمات وجماعات مُصنّفة إرهابية بالقول:

“بئساً لكم، أنتم مرتزقة أصبحتم خارج قضية الشعب السوري، القضية ليست طرابلس بل الحرب ضد المحور العربي الذي يريد أن يُبعد إيران وتركيا عن عبثها في الأمة العربية”.

ومن جهة أخرى وثق المرصد السوري، وصول جثة مقاتل في لواء السلطان مراد، لا يتجاوز عمره 18 عام إلى سوريا، وقال إنه من بلدة حميد التابعة في مدينة رأس العين.

وأكد ذات المصادر أن القوات التركية تعمل على تسوية أوضاع السجناء في مناطق سيطرتها في شرق الفرات، ومنهم سجناء متهمين بالتعامل مع النظام السوري أو التعامل سابقاً مع داعش الإرهابي.

وتلجأ تركيا حسب المرصد إلى تمكين المرتزقة من جوازات سفر تركية، إضافةً إلى مغريات متنوعة وراتب شهري يصل إلى 2000 دولار أمريكي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق