عرب وعالم

أبرزها سد النهضة.. سامح شكري وكوشنر يستعرضان القضايا الإقليمية بواشنطن

كتبت:هبه حرب

استعرض وزير الخارجية سامح شكري مع مستشار الرئيس الأمريكي جاريد كوشنر في واشنطن، القضايا الإقليمية بينها القضية الفلسطينية وأزمة سد النهضة بين مصر والسودان وأثيوبيا.

كشفت بيان صادر عن وزارة الخارجية المصرية اليوم ، عن أن سامح شكري أكد خلال اللقاء على “قوة ومتانة العلاقات الاستراتيجية الراسخة التي تربط بين مصر والولايات المتحدة، والأهمية التي توليها مصر لاستمرار التنسيق والتشاور بين البلدين حول سبل ترسيخ السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، لا سيما في ظل حالة عدم الاستقرار والأزمات المتعددة التي تعاني منها المنطقة”​​​.

و أشار وزير الخارجية سامح شكري خلال اللقاء إلى “الجهود المصرية الهادفة إلى استئناف عملية المصالحة الفلسطينية، والحفاظ على الهدوء في قطاع غزة مع العمل على تخفيف المعاناة وتحسين الظروف المعيشية في القطاع”.

كما أعرب شكري خلال اللقاء عن “دعم مصر لجميع الجهود الرامية للتوصل إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، والدفع قدما بمساعي إحياء عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، وذلك وفقا لمقررات الشرعية الدولية، وعلى أساس حل الدولتين، بما يسهم في أمن واستقرار منطقة الشرق الأوسط ويحقق رفاهية شعوب المنطقة”.

وقد تطرقت المباحثات إلى “كيفية التوصل إلى حلول سلمية للصراعات في المنطقة، خاصة في ليبيا وسوريا”، وشدد الوزير شكري على “وضع حد للدور التخريبي لتركيا في المنطقة وإنهاء احتلالها غير الشرعي لأجزاء من شمال سوريا”.

وذلك بالإضافة إلى استعرض سامح شكري “الجهود المصرية المتواصلة على مدار السنوات الخمس الماضية للتوصل إلى اتفاق عادل بشأن سد النهضة، يحقق المصالح المصرية والسودانية والإثيوبية، وأسباب تعثر المفاوضات نتيجة عدم تجاوب الجانب الإثيوبي”.

و قدم وزير الخارجية  “شكره وتقديره للمبادرة الأمريكية باستضافة اجتماع بين وزراء خارجية مصر والسودان وإثيوبيا بمشاركة البنك الدولي في واشنطن غدا 6 نوفمبر”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق