أخبار

زيارة 8 دول أفريقية تمهيدًا لتطبيق مبادرة الفحص ضد فيروس سي

أعلنت وزارة الصحة أن مصر تعمل بقوة على تنفيذ مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي لعلاج مليون أفريقي من فيروس سي.

أوضحت وزارة الصحة أنه بنهاية الشهر الجاري سيتم الانتهاء من زيارة ٨ دول أفريقية لاختيار الأماكن وتحديد احتياجات ومتطلبات كل دولة على حدة، تمهيدًا لتطبيق المبادرة، وذلك في إطار ترأس مصر للاتحاد الأفريقي.

وأضافت وزارة الصحة، أن التطبيق الإلكتروني لمبادرة ١٠٠ مليون صحة ستتيحه مصر لجميع الدول الأفريقية، للاستفادة منه.

فيما أشاد “جون جابور”، ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر، بجهود الرئيس عبدالفتاح السيسي في علاج الوافدين على أرض مصر، ضمن المبادرة الرئاسية لعلاج غير المصريين من فيروس سي، والكشف عن الأمراض غير السارية بالمجان، أسوة بالمصريين.

وقال “جابور”، في تصريحات صحفية، إن مصر أصبحت من الدول الرئيسية التي تشارك في الاستراتيجيات الدولية لعلاج الفيروسات الكبدية، موضحًا أن منظمة الصحة العالمية مازالت مستمرة في دعم المنظومة الصحية المصرية.

وأكد أن المنظمة ستعمل مع مصر لنقل الخبرات المصرية الرائدة في نجاح تجربة ١٠٠ مليون صحة، للقضاء على فيروس سي للدول الأفريقية.

كما وجه الشكر للبنك الدولي لتقديمه الدعم لتلك المبادرة وإنهاء عناء المصريين من هذه الأمراض، مشيرًا إلى أن الطريق ما زال طويلًا لكن تجربة مصر وضعتها على الطريق الصحيح.

ومن جانبه أشاد “سوجي أدي” مدير قطاع الصحة بالبنك الدولي، بالمبادرة ونجاح الدولة المصرية وفريق وزارة الصحة.

وأكد سوجي على ما أعلنته منظمة الصحة العالمية من نجاح المبادرة وتحقيقها أهدافها، مشيدًا بنظام التطبيق الإلكتروني وبمنظومة التسجيل وجمع البيانات لحملة ١٠٠ مليون صحة، والتي تم تدشينها بأيدٍ مصرية على يد مستشار وزيرة الصحة لنظم المعلومات المهندس أيسم صلاح.

وأضاف سوجي أن البنك الدولي يدعم بعض الدول أيضًا في مجال الصحة مثل فيتنام وتنزانيا، لكن مصر أصبحت لها الريادة بعد نجاح برنامجها الصحي وأصبحت مثالًا يحتذى به كونها من أهم المراكز في أفريقيا خاصة في ظل رئاستها للاتحاد الأفريقي في دورته الحالية.

وأكد سوجي أن البنك الدولي مستعد لاستكمال تلك الرحلة الناجحة مع مصر وتقديم الدعم لها لتحسين الرعاية الصحية ورسم خريطة صحية يتم تعميمها في الكثير من دول العالم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق