سياسةصوت العرب

نائب يطالب بردم رشاح أبو عوض بالهرم: له آثار بيئية خطيرة

كتبت: اية ابو الدهب

مجلس النواب حذر الدكتور هشام حسين، عضو مجلس النواب، من استمرار رشاح أبو عوض بمنطقة الهرم، وما يسببه من تلوث بيئي خطير على صحة المواطنين فيالمنطقة.

جاء ذلك خلال الجلسة العامة لمجلس النواب، برئاسة المستشار الدكتور حنفي جبالي، أثناء مواجهة وزير الري، الدكتور هاني سويلم، بعدد من طلبات الإحاطة والأسئلةالبرلمانية.

رشاح أبو عوض بلا فائدة 

وقال النائب: الناس منذ منذ 25 سنة يطالبون بردم الرشاح الذي لا يمثل أي أهمية أو هدف، بل يشكل تلوث بيئي خطير، مشيرا إلى أن حلم المواطنين في هذه المنطقةإنهاء هذه الأزمة.

 

وأشار النائب، إلى أنه تم عقد ما يقرب من 28 اجتماعا ولجنة في الفترة الماضية، والملف متوقف لدى وزارة الري، علما بأن محافظة الجيزة هي التي ستتكلف عمليةالردم.

 

وأوضح هشام حسين، إلى أنه يترتب على هذا الرشاح، رشاح آخر وهو رشاح البكاري، والذي يبلغ طوله 2300 متر، وحوله ما يقرب من 2000 أسرة وبه أكثر من 200 طن قمامة.

 

وتابع عضو مجلس النواب: حلم الناس ردم الرشاح، الذي أصبح بلا هدف ولا يوجد أي فائدة منه.

حياة كريمة منهجية وليس مشروعا محددا

 

وأكد النائب، أن فكرة حياة كريمة ليس كونه مشروعا محددا وإنما منهجية يجب أن يتبعها كل وزير في الحكومة لتوفير حياة كريمة لكل المواطنين.

 

 

مطالب بزيارة مفاجئة لمشروعات وزارة الري 

 

وفى ذات الصدد، طالب النائب جمال عبيد، وزير الموارد المائية والرى تنظيم زيارة مفاجئة للأعمال الجارى تنفيذها للوقوف على الالتزام بالأعمال القائمة، مشددا علىضرورة أن يتم تغطية الترع والمصارف والقنوات المائية المتواجدة داخل الكتل السكنية.

 

وشددت النائبة سحر القاضى، على ضرورة تغطية المصارف والترع بمركز الدلنجات وتوفير الاعتماد المالي اللازم لذلك.

 

مشروع تبطين الترع له أهمية كبيرة 

 

ووجه النائب اسامة فتحى، عضو لجنة الزراعة والرى بمجلس النواب، الشكر للقيادة السياسية على مشروع تبطين الترع ومشروعحياة كريمةالذى يمس الأفراد فىالريف والقرى، مقترحا أن يُطلق مشروع قومى لزراعة أشجار مثمرة على جانبى الترع التى يتم تبطينها.

وطالب النائب عبد الله الرماح، الوقوف على شروط تغطية المصارف على مستوىالجمهورية، خاصة وأن هناك بعض المصارف المتواجدة فى وسط الكتلة السكنية  لا تنطبقعليها الاشتراطات الراهنة، وهناك ترع يطلق عليهاترع الموتوعلى الرغم من ذلك لا يتمتغطيتها بحجة لانها غير مطابقة للاشتراطات.

وقالت النائبة فايزه صالح ان تبطين الترع ضرورة مهمة للحفاظ على الأرواح، وهناك أحد الترع بمنطقة شبراخيت تمثل خطورة على المواطنين، مشددة على ضرورةتغطيتها على وجه السرعة للحفاظ على أرواح المواطنين. وقال النائب محمد إسماعيل، إن المشروع القومى تبطين الترع بمثابة قرار جرئ للقيادة السياسية، مطالبا أنيكون المسئول عن أعمال التبطين داخل الأماكن السكنية هو نفسه المسئول عن الإشراف على عمليات التبطين، مطالبا عمل أسوار على الترع التى يتم تبطينها للحفاظعلى أرواح المواطنين ومنع الحوادث، مع وضع آلية ثابتة لرفع المخلفات الناتجة عن أعمال التطهير للترع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى