أقتصاد

مصادر تكشف لـ”الدستور” موعد افتتاح أول مصنع مطور للغزل والنسيج بالمحلة الكبرى

كتبت : صباح فتحى

كشفت مصادر مطلعة عن أبرز المصانع المطورة الجاهزة للافتتاح في شركات قطاع الاعمال العام، حيث يتصدر مصنع غزل 4 بالمحلة الكبرى باكورة المصانع المطورة في شركات قطاع الأعمال هذا العام، حيث انتهي المصنع من التشغيل التجريبى وتم التعاقد على تصدير إنتاجه للخارج.

وقالت المصادر التي فضلت عدم ذكر اسمها في تصريح خاص لـ”الدستور” إن مصنع غزل 4 بالمحلة الكبرى جاهز للافتتاح الرئاسي، وقد يتم افتتاحه خلال الاحتفال بذكرى 30 يونيو الجاري، حيث كان من المقرر أن يتم افتتاحه خلال الاحتفال بعيد العمال السابق، إلا أنه تأجل افتتاحه.

تطوير مصانع الأدوية وافتتاحها رسميًا قريبًا 
وأكدت أن المصانع الأخرى الجاهزة للافتتاح هي خطوط الإنتاج الجديدة في مصانع الأدوية التابعة للشركة القابضة للأدوية، والتي تكلف تطويرها نحو مليار جنيه بخلاف وجود مفاوضات جادة مع مبادرة ابدأ من أجل التعاون في إنشاء أول مصنع لإنتاج خامات الأدوية في مصر، حيث كان من المقرر التعاون مع إحدى الشركات العالمية سواء في الصين أو الهند، إلا أن المفاوضات مع هذه الشركات لم تؤتِ ثمارها نحو توطين الصناعة في مصر.

وأوضحت أن أهم المشروعات الكبرى القومية في قطاع الأعمال العام تتمثل في المشروع القومي لتطوير صناعة الغزل والنسيج والتي تتمثل في تطوير نحو 64 مصنعًا باستثمارات بلغت نحو أكثر من 50 مليار جنيه عقب تحرير سعر الصرف، حيث تستحوذ مدينة المحلة الكبرى على نحو 40٪ من حجم هذه الاستثمارات، حيث تم الانتهاء من تطوير مصنع غزل 4 وتم الانتهاء من تركيب معدات أكبر مصنع للغزل والنسيج في العالم بالمحلة الكبرى، وهو مصنع غزل 1 ومن المقرر التشغيل التجريبي له قريبًا ومن ثم العمل على التعاقد على تصدير منتجاته للخارج، بالإضافة إلى أن خطة تطوير مصانع الغزل والنسيج تشمل إنشاء أول مصنع لإنتاج أقمشة الجينز في مدينة دمياط، بخلاف إنتاج القميص المصري الفاخر من القطن طويل التيلة، بخلاف عمل مجمعات للتصدير في كل من المحلة وحلوان وكفرالدوار حيث اشتمل مشروع تطوير صناعة الغزل والنسيج على دمج نحو 32 شركة في 9 شركات منها 8 شركات صناعية وشركة لتداول القطن.

كما اشتملت خطة تطوير الغزل والنسيج على تطوير محالج القطن، حيث تم دمج نحو 24 محلجًا في 6 محالج قطن جديدة تم الانتهاء من نحو 4 محالج قطن، وجارٍ الانتهاء من المحلج الأخير، حيث تكتفي هذه المحالج بحلج كمية القطن التي تحتاجها المصانع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى