ما حُكم «الجهر بالنية» عند الصلاة؟.. الإفتاء تُجيب

تلقت دار الإفتاء، سؤالاً يقول فيه صاحبه: ما حُكم الجهر بالنية عند الصلاة؛ كأن يقول المصلي: أصلي صلاة الصبح فرضًا لله تعالى نويت الله أكبر؟.

وأجابت دار الإفتاء، بأن النية محلها القلب، والتلفظ بها مشروع ومستحب، خاصةً إذا كان ذلك يساعد المصلي على استحضار النية وجمع الهمة على الصلاة.

وتابعت الدار، ولكن لا ينبغي الجهر بالنية إلا بمقدار ما يُسمِع الإنسان نفسه، فلا يرفع صوته بها بطريقة تشوِّش على إخوانه وتثير البلبلة في جماعة الصلاة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى