الرئيسيةعاجلمحافظات

للمرة الأولي جامعة كفرالشيخ السابع محليا و901‏‏– 1000 على مستوى جامعات العالم في تصنيف شنغهاي لعام 2022

كتب- سعيد سعده

تواصل جامعة كفرالشيخ سلسلة إنجازاتها في ملف التصنيفات العالمية وهو ما يؤكد التميز وريادة الجامعة محلياً، وإقليمياً، وعالمياً بالتصنيفات المتعددة، والتى تعدها جهات عالمية محايدة.

وأعلن رئيس جامعة كفرالشيخ الدكتور عبدالرازق دسوقي أن الجامعة حققت تقدما في التصنيف العالمي شنغهاي لجامعات العالم لعام 2022، حيث جاءت ‏في المركز السابع على مستوى الجامعات المصرية، وضمن أفضل 901‏‏– 1000 جامعة بتصنيف شنغهاي ARWU لهذا العام من 30 ألف جامعة.

وصرح الدكتورعبدالرازق دسوقي أن التصنيف الصينى الأكاديمي لجامعات العالم “شنغهاى” (ARWU) تم نشره لأول مرة يونيو 2003 من قِبل مركز الجامعات ذات المستوى العالمي (CWCU)، وكلية الدراسات العليا للتعليم (معهد التعليم العالي سابقًا) بجامعة شنغهاي بالصين، وتم تحديثه على أساس سنوي منذ عام 2009، حيث يتم التصنيف بين أفضل 2500 جامعة على مستوى العالم سنويًا؛ ليتم نشر أفضل ألف جامعة، مشيرًا إلى أن التصنيف يعتمد على ستة مؤشرات موضوعية هى: عدد خريجي الجامعة الحاصلين على جائزة نوبل (10%)، عدد أعضاء هيئة التدريس الحاصلين على جائزة نوبل وميدالية المجال في علم الرياضيات (20%)، وعدد العلماء ذوي الاستشهادات العالية المدرجين في قاعدة البيانات كلاريفيت Clarivate (20%)، وعدد الأبحاث المنشورة بمجلات Nature and Science (20%)، وعدد الأبحاث المفهرسة فى Science Citation Index- Expanded and Social Science Citation Index (20%)، والأداء الأكاديمى للفرد بالجامعة (10%).

حيث حصلت جامعة كفر الشيخ على 22,2 نقطة في مؤشر النشر العلمي وعدد 9,7 نقطه في مؤشر الاداء الأكاديمي للفرد بالجامعة كما حصلت الجامعة على 6,8 نقاط في مؤشر أداء الباحثين الأعلى استشهادًا Highly Cited Researcher (حيث تم إدراج عضو هيئة تدريس من الجامعة إلى قائمة علماء العالم الأكثر استشهادًا في عام ٢٠٢١ م).

وأكد د. دسوقى أن تقدم الجامعة فى التصنيفات الدولية المختلفة يرجع إلى إلى تطوير منظومة التعليم والبحث العلمي وخدمة المجتمع والدعم الفني الذي تقدمه الجامعة متمثلًا في التدريب على النشر الدولي – تحضير السادة الباحثين وعقد المؤتمرات الدولية – توفير المعامل المعتمدة وتحت الاعتماد والعلاقات الدولية – وتوفير بنية معلوماتية عالية المستوى – وجود خطة استراتيجية للبحث العلمي – توفير متطلبات المعامل البحثية – التعاون مع بنك المعرفة المصري.، ووجه الشكر إلى القيادات الأكاديمية بالجامعة، وأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة الباحثين والجهاز الإدارى والقائمين على التصنيف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى