عرب وعالم

كوريا الشمالية تطلق صاروخين باتجاه البحر والولايات المتحدة تنشر حاملة الطائرات

كتبت: مروة الكفراوى

أطلقت كوريا الشمالية صاروخين باليستيين باتجاه مياهها الشرقية اليوم الخميس حيث أعادت الولايات المتحدة نشر إحدى حاملات طائراتها بالقرب من شبه الجزيرة الكورية ردًا على إطلاق كوريا الشمالية مؤخرًا صاروخًا قويًا فوق اليابان.
وقالت هيئة الأركان المشتركة لكوريا الجنوبية في بيان إن عمليات الإطلاق تمت بفارق 22 دقيقة عن منطقة العاصمة الشمالية صباح الخميس.
وقالت إن كوريا الجنوبية عززت من موقفها للمراقبة وتحافظ على استعدادها بالتنسيق الوثيق مع الولايات المتحدة.
كما أكد رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا إطلاق الصواريخ الكورية الشمالية قائلاً إن إطلاق الأسلحة لا يطاق على الإطلاق.
وكانت عمليات الإطلاق الخميس هي الجولة السادسة من إطلاق الأسلحة لكوريا الشمالية في أقل من أسبوعين الأمر الذي أثار إدانة من الولايات المتحدة ودول أخرى.
أطلقت كوريا الشمالية يوم الثلاثاء صاروخا متوسط ​​المدى فوق اليابان لأول مرة منذ خمس سنوات مما أجبر الحكومة اليابانية على إصدار تنبيهات إخلاء ووقف القطارات.
كان هذا أكثر مظاهرة أسلحة كوريا الشمالية استفزازًا منذ سنوات وقال الخبراء إن السلاح من المحتمل أن يكون صاروخ هواسونغ -12 قادرًا على الوصول إلى منطقة غوام الأمريكية في المحيط الهادئ وما وراءها.
ومجلس الأمن الدولي ينقسم مرة أخرى حول صواريخ كوريا الشمالية.
وتفجير رد سيول الانتقامي بعد نجاح صاروخ كوري شمالي
وتأتي عمليات الإطلاق يوم الخميس في الوقت الذي عادت فيه حاملة الطائرات الأمريكية يو إس إس رونالد ريغان إلى المياه شرق كوريا الجنوبية فيما وصفه جيش كوريا الجنوبية بأنه محاولة لإظهار الإرادة الحازمة للحلفاء لمواجهة الاستفزازات والتهديدات المستمرة من جانب كوريا الشمالية.
كانت حاملة الطائرات في المنطقة الأسبوع الماضي في إطار تدريبات بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة وتدريبات أخرى للحلفاء تشمل اليابان. وتعتبر كوريا الشمالية مثل هذه التدريبات التي تقودها الولايات المتحدة بالقرب من شبه الجزيرة بمثابة بروفة على الغزو.
كانت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية تستجيبان أيضًا للتجارب الكورية الشمالية بتدريبات بالذخيرة الحية الخاصة بهما والتي تضمنت حتى الآن صواريخ باليستية أرض-أرض وقنابل دقيقة التوجيه تم إسقاطها من طائرات مقاتلة و لكن كادت إحدى عمليات الإطلاق الانتقامية أن تسببت في كارثة في وقت مبكر من يوم الأربعاء عندما انقلب صاروخ هيومو -2 الكوري الجنوبي المعطل بعد وقت قصير من إقلاعه واصطدم بقاعدة جوية في مدينة جانجنيونج الساحلية الشرقية. وقال جيش كوريا الجنوبية إن الحادث لم يصب بأذى ولم تتأثر المنشآت المدنية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى