الرئيسيةتوك شو

سهير جودة: كل يوم ربنا بيدينا فرصة لبداية جديدة.. ولازم يكون عندنا خطة مع العام الجديد

كتبت عفاف محمد

قالت الإعلامية سهير جودة، إن أول اسبوع في العام الجديد هو البداية، وأن لدينا أحلام بشكل مستمر في مواسم تغيير السنة، فهناك أشخاص يقوموا بعمل خطط جديدة من أجل تحقيق أهدافهم وأحلامهم، نحو أولويات جديدة لهم، لأن لكل شخص وصفة مختلفة للنجاح، يسعى من خلالها لتحقيق أحلامه.

وأضافت سهير في برنامجها الذي يحمل اسم «الستات» والمذاع عبر فضائية «النهار»، قائلة: «بنشوف في صالات الجيم تكون ممتلئة باشخاص يريدوا ان يصبحوا افضل من انفسهم في العام الماضي، ومن الطبيعي ان كل إنسان عايز يكون افضل في شئ، عليه بوضع خطة واهداف، ويكون لديه إرادة، لو عملت خطة في يناير لازم اشوف في فبراير عملت ايه او وصلت لايه».
وأشارت: «المفروض ان احنا نبتدي من اول السنة ، كل يوم هو بداية جديدة، بكل حماس وأمل وثقة في التغيير للافضل، خلينا دايما باصين على نفسنا بشكل مستمر، قليلين بس اللي هيلتزموا وينفذوا خططهم، هل هنكون من القليلين دول ام من الاغلبية الذين يتركوا خطتهم، اتمنى كلنا نلتزم بخطتنا في السعام الجديد».

وتابعت سهير جودة: «اللي نجحوا هيكونوا ناجحين دايما في شغلهم وهيتطوروا وهيوصلوا لمراكز قيادية او يحافظوا على رشاقتهم طول حياتهم، تجدهم لا يتحدثوا عن الخطط السنوية، يفضلوا الدايت كأسلوب صحي ناجح، لأن الدايت أسلوب حياة، لازم نغير فكرتنا عن الدايت، لازم نتعامل مع الحياة بفكرة الاهداف وتحقيقها، كلها نوايا وتأملات بين عام جاي وعام فات».
وأوضحت: «اللي بينجح لازم يكون عنده نمط حياة يسير عليه، وكل يوم جديد يكون في تحدي جديد من أجل الحفاظ على الاستمرارية، لا تعيشوا حياتكم على المؤجلات، لازم يأتي يوم سريعا لكي تكون واقع، لازم نوعد نفسنا ان اخر السنة سنحقق اهدافنا».
واختتمت سهير جودة: «نمط حياتك هو المفتاح الحقيقي، والقليلين اللي نجحوا هم لديهم مثابرة في الحفاظ على جودة الحياة، كل يوم التزام لابد أن نعطي نفسنا تقدير عليه، ونشتغل بحماس لان كل يوم فرصة يمنحها لنا ربنا لبداية جديدة، والقليلين هم الذين يقولوا لأ للاسراف من اجل الحفاظ على مشوارهم لتحقيق الهدف، لكي يكونوا ناجحين».
https://www.youtube.com/watch?v=5SujY-XuLqA

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى