صوت العرب

سعفان : القضية  الفلسطينية ذات الأولوية الأولي في مصر

كتبت: سعاد محمد

أكد  وزير القوي العاملة محمد سعفان، عمق العلاقة المصرية الفلسطينية مشدداً علي أن القضية الفلسطينية ذات الأولوية الأولي في مصر وجوهر اهتماماتنا والعالم العربي، ودور مصر التاريخي فيها والتي لا زالت تقدم الكثير إلى القضية الفلسطينية، مشيرا إلي الآليات التي تنفذ علي أرض الواقع لدعم تلك القضية، مما يدعونا أن نقوم بتفعيل ذلك الدعم وعمل مجموعة عمل خاصة بالقضية الفلسطينية يتم تشكيلها خلال مؤتمر العمل العربي القادم بوجود أطراف العمل الثلاث ليكون هناك تواصل مستمر من جميع دول العالم، وممارسة الضغط في المؤتمرات الدولية وإدراج تلك الدولة المعتدية علي قوائم  الملاحظات المحظورة.

جاء ذلك خلال مشاركة الوزير، اليوم السبت ، في اجتماع مجلس إدارة منظمة العمل العربية بالقاهرة في دورته الـ ٩٦ ممثلا عن فريق الحكومات كعضو أصيل، بحضور فايز المطيري المدير العام لمنظمة العمل العربية، والمهندس ناصر أحمد المير رئيس مجلس إدارة المنظمة (دولة قطر) ، والوزير المفوض محمد خير ممثل الأمانة العامة لجامعة الدول العربية  وبمشاركة أعضاء مجلس الإدارة من ممثلي الفرق الثلاث حكومات وأصحاب الأعمال والعمال.

في مستهل الاجتماع رحب مدير عام المنظمة، بالحضور مقدما باسم مجلس الإدارة بأحر التعازي لدولة الإمارات الشقيقة حكومة وقيادة وشعبا في وفاة المغفور له بإذن الله الشيخ خليفة آل نهيان رئيس الدولة، كما تقدم بالعزاء للرئيس عبد الفتاح السيسي والقوات المسلحة المصرية في شهداء الجيش في الأحداث الإرهابية الأخيرة، وامتد تقديم العزاء لدولة فلسطين والرئيس محمود عباس في استشهاد الإعلامية شيرين أبو عاقلة، رحم الله شهداء الأمة العربية كلها.

وأكد مدير عام المنظمة، أن الدورة الحالية من اجتماع مجلس الإدارة تضمنت حضور كامل من الدول الأعضاء من ممثلي الفرق الثلاث أطراف الإنتاج من حكومات وأصحاب أعمال وعمال، مشيرا إلي أنه بالأمس اجتمعت اللجان الدستورية، ولجنة الحريات، ولجنة رواد الأعمال علي هامش هذه الدورة تكريم ٣١ رائد عمل في افتتاح الدورة القادمة من مؤتمر العمل العربي، مشيرا إلي أهم النقاط علي جدول أعمال الجلسة الحالية، وموازنة المنظمة، وخططها والقضية الفلسطينية، بمؤتمر العمل الدولي.

من جانبه رحب رئيس مجلس الادارة بالحضور أعضاء المجلس، ناقلا التعازي لشعب الإمارات ومصر وفلسطين في شهدائهم في الفترة الأخيرة، مؤكدا بدء افتتاح الدورة ٩٦ من مجلس ادارة منظمة العمل العربي متمنيا أن تتوج تلك الدورة بقرارات ملموسة تخدم مجتمع العمل العربي المشترك والعمال.

وأضاف المير، أن جدول أعَمال الجلسة الحالية يتضمن العديد من المسائل الهامة ومنها تقرير عن أوضاع عمال فلسطين، وعدد من الموضوعات ذات الصلة بأنشطة المنظمة والتي تدور حول أوضاع العمل والعمال في دولنا العربية، وكذلك الأوضاع المالية والحساب الختامي لمكتب العمل العربي عن السنة المالية المنقضية عام ٢٠٢١ – ٢٠٢٢.

وأكد رئيس مجلس الإدارة أن الشق الثاني من الجلسة يشمل مناقشة عدد من التقارير الصادرة عن اللجان المنبثقة، ومذكرة بأهمية القضية الفلسطينية وأولوياتها للدفاع عنها في جميع المحافل العربية والدولية مما يدعو جميع الدول العربية التكاتف حول تلك القضية المحورية فهناك العديد من الانتهاكات الصارمة التي يمارسها الاحتلال الصهيوني واستغلال الموارد والتهجير القسري وتشديد الحصار علي قطاع غزة والتعدي علي المقدسات، مدينا كل تلك الأفعال المشينة وذلك الاستيطان الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني ودعم ومساندة اجتماع المانحين.

وأعرب رئيس المجلس عن تمنياته بمشاركة فعالة ملاحظات بناءة وإثراء النقاش في تلك الدورة بما يخدم المواطن العربي في مجالات العمل المختلفة.

من جانبه رحب  محمد سعفان وزير القوي العاملة المصري، بأعضاء مجلس الإدارة في دولة المقر جمهورية مصر العربية، مقدما أحر التعازي للشعب الإماراتي في وفاة الشيخ خليفة بن زايد رئيس الدولة، داعيا الله ان يتغمده بعظيم رحمته وغفرانه، وكذلك قدم التعازي لحكومة وشعب فلسطين في وفاة الإعلامية شيرين أبو عاقلة.

وأكد سعفان عمق العلاقة المصرية الفلسطينية مشدداً علي أنها القضية ذات الأولوية الأولي في مصر قبل أي قضية محلية، وكذلك كل الدول العربية تعليها علي كل قضاياها ولكن نختلف في الآليات التي تنفذ علي أرض الواقع لدعم تلك القضية الأمر الذي يدعونا جميعا أن نقوم بتفعيل ذلك الدعم وعمل مجموعة عمل خاصة بالقضية الفلسطينية يتم تشكيلها خلال مؤتمر العمل العربي القادم بوجود أطراف العمل الثلاث ليكون هناك تواصل مستمر من جميع دول العالم، وممارسة الضغط في المؤتمرات الدولية وإدراج تلك الدولة المعتدية علي قوائم  الملاحظات المحظورة.

وأكد وزير القوي العاملة المصرى دور منظمة العمل العربية الفاعل فى دعم العمل والعمال بتمثيلها الفريد من أطراف الإنتاج الثلاث من حكومات وأصحاب أعمال وعمال ، مشيرا إلي أنها المنظمة الوحيدة التي تفي بكل التزاماتها من اجتماعات ومؤتمرات في مواعيدها المحددة المتفق عليها بحضور ممثلي الفرق الثلاث بصفة دورية وتاتي بنتائج تثري مجتمع العمل بكل المقترحات والتوصيات البناءة.

بدوره رحب محمد خير الوزير المفوض ممثل الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، بالحضور مبديا سعادته بالمشاركة في أعمال تلك الجلسة من اجتماع مجلس إدارة المنظمة متمنيا الخروج منها بتوصيات تساهم في تدعيم العمل العربي المشترك، ونؤكد في الأمانة علي رسالة التعزية التي قدمها المدير العام للمنظمة لشعوبنا في الإمارات ومصر وفلسطين علي شهدائهم.

وأضاف أن  لدى الأمانة العامة للجامعة أولويات للعمل في إطار العمل العربي المشترك، وهي التنمية المستدامة وريادة الأعمال والتحول الرقمي، مضاف عليها التغيرات المناخية خاصة وأن الدول العربية تشهد اقامة حدثين دوليين في الفترة القادمة في مصر ، ودولة الامارات في هذا الشان، كما يضاف علي تلك الأولويات ما أسفرت عنه الحرب الروسية الأوكرانية من آثار علي الاقتصاد الدولي وأزمات اقتصادية وغذائية ومالية والتي أصبحت علي قائمة منظومة العمل العربي  المشترك.

وأكد خير، الدور المهم الذي تقوم به منظمة العمل العربية، ومشاركتها باستمرار في اجتماعات ومؤتمرات الجامعة ، واللجان المنبثقة عنها بطريقة فعالة، بما تتميز به من تمثيل ثلاثي أطراف الإنتاج الثلاث، مثنيا علي جهود المدير العام والكوادر العاملة بها والتي احدثت نهضة كبيرة في مجالات العمل الخاصة بالمنظمة.

واستعرض نصري أبو جيش تقريرا عن أوضاع عمال وشعب فلسطين في الأراضي المحتلة ، حيث عرض الانتهاكات الإسرائيلية التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني وآثارها الاجتماعية والاقتصادية عليه، والتمييز والعنصرية ومصادرة الأراضي واستغلال الموارد وفرض القيود علي الاقتصاد الفلسطيني  لمنعه من الاستقلال خلال العام المنصرم بما أثر بالسلب على تراجع الاقتصاد وزيادة نسب البطالة والفقر بين الشباب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى