أخبارصوت العرب

رئيس جامعة الزقازيق يهنىء مدير أمن الشرقية بذكرى عيد الشرطة الـ٧١

كتب:سعيد سعده

قام د. خالد الدرندلى رئيس جامعة الزقازيق، اليوم الأربعاء، بزيارة اللواء محمد صلاح مساعد وزير الداخلية ومدير أمن الشرقية بمقر إدارة قوات الأمن بمدينة الزقازيق؛ لتقديم التهنئة إلى سيادته وإلى قيادات وضباط وأفراد الشرطة بمديرية أمن الشرقية بمناسبة عيد الشرطة الـ٧١، بحضور د. ممدوح غراب محافظ الشرقية، د.أحمد عبد المعطى نائب المحافظ، واللواء شريف أبو الدهب رئيس هيئة الرقابة الإدارية بالشرقية والمهندس محمد الصافي السكرتير العام والأستاذ مراد رأفت السكرتير العام المساعد واللواء السعيد عبد المعطي الخبير الوطني للتنمية المحلية والعميد وائل محمد عبد القادر المستشار العسكري للمحافظة والعميد وائل ناجي مدير منطقة تجنيد الزقازيق وعدد من القيادات الأمنية و الشرطية والعسكرية، ورجال الدين بالمحافظة.

بدأت مراسم الاحتفال بقراءة الفاتحة ترحماً على أرواح شهداء مصر الأبرار ثم عزفت الموسيقى العسكرية سلام الشهيد والأغاني الوطنية لتعزز روح الإنتماء والولاء لوطننا الغالي مصر، ثم وضع إكليلا من الزهور على النصب التذكاري للشهداء بمقر إدارة قوات الأمن بمدينة الزقازيق ، ثم عزف السلام الوطنى لجمهورية مصر العربية.

ثم توجه رئيس جامعة الزقازيق ومحافظ الشرقية برفقة مدير الأمن لافتتاح ، أعمال التجديدات والإنشاءات الحديثة بالنادى، تزامنا مع الاحتفال بعيد الشرطة الـ٧١.

وخلال كلمته بقاعة كبار الزوار بنادى الشرقية أعرب اللواء محمد صلاح مساعد وزير الداخلية ومدير أمن الشرقية عن سعاته البالغة بهذه الزيارة موجها شكره لرئيس الجامعة والوفد المرافق له على هذه التهنئة الرقيقة،مشيرا إلى أن ذكرى عيد الشرطة منذ عام ١٩٥٢ تعد عيداً للشعب المصرى كله و تعبيرا عن الإرادة والتضحية من أجل رفعة وتقدم وطننا العزيز، متمنيا لمصرنا الغالية التقدم والرقى والازدهار.

وأعرب د.خالد الدرندلى، عن فخره واعتزازه بالاحتفاء بالذكرى الحادية والسبعين لعيد الشرطة، مقدماً خالص التهاني القلبية لجميع قيادات الشرطة المصرية، ومنتسبي وزارة الداخلية بهذه الذكرى الوطنية المجيدة التي تعد تاجاً على رؤوس كافة أطياف المجتمع المصري، مثمناً ما يقدمه رجال الشرطة البواسل من تضحيات للحفاظ على أمن الوطن وسلامة المواطنين، مضحين بأرواحهم الزكية فداء للوطن وحماية للجبهة الداخلية بكل تفان وإخلاص، مؤكدا أن تلك الذكري تمثل يوماََ مميزاً في تاريخ الشعب المصري.

وفى ختام الاحتفال تم تبادل الدروع بين رئيس جامعة الزقازيق واللواء محمد صلاح مساعد وزير الداخلية ومدير أمن الشرقية ، تقديراً لعطاء سيادته في حفظ الأمن بالمحافظة، وتعبيرا عن أهمية دور الجامعة فى العملية التعليمية وخدمة المجتمع بالمحافظة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى