منوعات

بدء الاحتفال الدولى للحرب بالوسائد

كتبت روفيدة جابر

فى تورنتو بكندا يحتفل الشعب بالضرب بالوسائد او كما يطلقون عليها إسم حرب الوسائد .

حيث يتجمع العشرات من السكان فى فى ذلك الحدث السنوى ، و الذى يعود الى تورنتو لأول مرة و ذلك منذ بدء جائحة كورونا .
لم يُعتبر إحتفال حرب الوسائد مقتصر على كندا فقط و سكان مدينة تورنتو، حيث تستضيف عدد من دول العالم و منهم فرنسا و إنجلترا و أمريكا و عدد من دول أوروبا الاحتفال بحرب الوسائد فى اليوم نفسه و هو الخامس من أبريل من كل عام و فى ذات التوقيت .
إذ أن أول إحتفال لحرب الوسائد كان فى عام 2008 و الذى أصبح تقليد سنوى ، لكن يحب على المشاركين فى ذلك المهرجان إتباع قواعد السلامة الخاصة إذ عليهم أن يلوحو بالوسائد برفق و عدم إستخدام العنف و أن عليهم إستخدام المناشف و الوسائد الناعمة فقط .
وفي اليوم العالمي لحرب الوسائد، يجتمع الناس في الساحات والحدائق لتبدأ معركتهم باستخدام الوسائد في معركة طويلة تنتهي بعد أن ينهكهم التعب ليستريحوا في النهاية على القطن والريش المتطاير على الأرض في مكان المعركة المسلية.
ويهدف الدخول في هذه الحرب إلى إشاعة الفرح والمرح والحصول على قدر كبير من الترفيه وإفراغ الشحن والطاقات السلبية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى