رياضة

باريس تنضم إلى مدن فرنسية وتعلن الامتناع عن عرض مباريات مونديال 2022

كتبت: مروة الكفراوي

أعلنت العاصمة الفرنسية باريس انضمامها إلى عدة مدن في الامتناع عن عرض مباريات مونديال قطر 2020 الذي ينطلق الشهر القادم، على شاشات عملاقة أو تخصيص أماكن للمشجعين. وبرر رؤساء بلديات المدن الفرنسية قرارهم بمسألة حقوق الإنسان وما يشاع عن أعداد كبيرة من الوفيات بين العاملين في منشآت المونديال القطري وملاعبه الثمانية، فضلا عن توفير الطاقة في وقت تمر فيه أوروبا بأزمة غاز بسبب الحرب في أوكرانيا.

و بذلك أصبحت باريس أحدث مدينة فرنسية تعلن أنها لن تنشر شاشات عملاقة، وتخصص مناطق للمشجعين كي يشاهدوا فعاليات مونديال قطر الذي يقترب موعده.

وفي دوافع القرار، أشار مسؤولون في باريس إلى حقوق الإنسان ومخاوف بيئية في الدولة المضيفة.

وتقاطع كل من ليل، ومرسيليا، وبوردو، وستراسبورغ، وريمس المسابقة بدوافع أخلاقية.

وقال بيير ربادان، المسؤول عن الرياضة في باريس سيتي هول، إن إجراء البطولة في الشتاء كان أيضا عاملا آخر في قرار المدينة.

وبدأت الحركة يوم السبت بعد أن أعلن رئيس بلدية ليل، الاشتراكي مارتين أوبري، أن مونديال قطر “هراء من حيث حقوق الإنسان والبيئة والرياضة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى