أخبارالرئيسيةصوت العربعاجلعرب وعالم

المجلس القومى للمرأه الليبية يصدر بيانا عقب ختام جلسة النواب الاخيرة

كتب / وائل فـــرار

أصدرت رئاسة المجلس القومى للمرأة الليبية على لسان الدكتورة فوزية عمر الشىريف رئيسة المجلس بيانا اعربت فية عن ثقة الشعب الليبي فى مجلس نوابة . وأيدت كافة القرارات التى يتخدها المجلس برئاسة سعادة المستشار عقيلة صالح لتعلن عن دعم نساء ليبيا الشريفات والمجاهدات والطامحات فى مستقبل زاهر لبلادهم جاء نصه

:_( تابعنا وبإهتمام بالغ وبكل ترقب مجريات جلسة النواب التى عقدت برئاسة سيادة المستشار عقيلة صالح يوم الثلاثاء الموافق 2023/1/17

واستمعنا فيها الى كل الآراء والمناقشات الحوارية التى أجريت بأروقة الجلسة والتى جاءت كلها فى إيجاد حلول مناسبة وسريعة للخروج من الازمة الراهنة التى تعيشها البلاد .

وجاءت شموليتها فى وضع اسس وقواعد ترضى جموع الشعب الليبي فى جميع انحاء ربوع بلادنا الحبيبية.

وركزت فى خصوصيتها الاستعجال بالتعديل الدستورى الذى يتيح للشعب حقه فى اختيار رئيسه.

ونعقب على هذا الحوار الثمين الذى عكس للجميع مدى مصداقية المجلس فى عرض ادق التفاصيل وبكل صراحه ودون اى اخفاء او إقصاء لرأى أحد . هذا ان دل فإنما يدل على مدى الواقعية التى تدار عليها أهم الأمور بالجلسات ومدى حرص المجلس على طرح التساؤلات التى تثار فى أذهان الليبين خاصة السياسين وبعض المهتمين من بعض الاوساط.

ونعلن نحن المجلس القومى للمرأه الليبية الذى يعتبر هو لسان حال كافة نساء ليبيا الراغبات فى ان يستقر الحال بالبلاد حفاظا على مقدرات البلاد وثرواته مع الإبقاء فى الأثر ما يحاكى من مخططات خارجية لاتريد أن يستقيم الحال فى البلاد.

وبناءا علية:_

نرى ان الفرصة اصبحت مواتية لمجلس النواب الليبي الذى يعتبر هو الجهة الشرعية والتشريعية الفعلية للبلاد بأن يسرع فى إصدار قراره المصيرى بشأن الإستفتاء على الدستور وإجراء إنتخابات رئاسية وبرلمانية عاجلة وفق خارطة طريق يصوغها المجلس الموقر برئاسة سعادة المستشار عقيلة صالح حفاظا على مقدرات وثروات البلاد لأننا بذلك نجعل القرار للشعب فالشعب هو من يقر دستوره ويوافق عليه وهو من يختار رئيسة ومن يختار نائبة بالبرلمان.

ونحن كنساء ليبيا وبإسمى وبإسم أعضاء المجلس القومى للمرأه الليبية نؤكد على دعمنا الكامل والمطلق لكل ما يتخذه مجلس النواب رئيسا وأعضاء من قرارات يتخدها المجلس لصالح الشعب ولصالح الوطن.

ولن نقبل او نرضى بأن يطول الوقت اكثر من ذلك لأننا نخسر الكثير والكثير وأول خسائرنا هى هيبة الدولة الليبية.

إن بلادنا اليوم تحتاج الى قرار شجاع لا يطلق ولا يصدر إلا من أبطال أخذوا على عاتقهم آمانة حماية البلاد والحفاظ على موروثاته والسير به الى منعطف الاستقامة والصلاح

والله الموفق

رئيس المجلس القومى للمرأه الليبية

د/ فوزية الشريف

هذا وسنتابع أصداء هذا البيان وانعكاساته فى المجتمع الليبي

الامر الذى يعكس للجميع ان ليبيا ستدخل على منعطف تاريخى وهام سيقودها خلال هذا المنعطف مجلس النواب الليبي. لنبقى معا للرصد والتحليل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى