الرئيسيةعاجلعرب وعالم

البرازيل تقتل 13 شخصا خلال اعتقال عصابة مخدرات وتفكيك شبكة تغتال السياسيين

كتبت مروة الكفراوي

اعتقلت السلطات البرازيلية عددا من أعضاء في منظمة إجرامية، خططت لاغتيال شخصيات سياسية معروفة في هجمات متزامنة في خمس مناطق، كما قامت الشرطة البرازيلية بقتل ما لا يقل عن 13 شخصا آخرين من بينهم زعيمهم خلال عملية اعتقال آخرى لعصابة مخدرات.
وأشارت صحيفة “انفوباى” الأرجنتينية، إلى أن من بين أولئك الذين كانوا على قائمة “الاغتيالات” لدى العصابة الإجرامية فى البرازيل، القاضي السابق، والسيناتور الحالى سيرجيو مورو، المعروف بأنه السبب في سجن الرئيس البرازيلي الحالي ، لولا دا سيلفا ، والذى كان وزير العدل في حكومة الرئيس السابق جايير بولسونارو.
وقال وزير العدل الحالى فلافيو دينو في رسالة نُشرت على تويتر: “تم التحقيق والتعرف على خطة قتل ضد عدة سياسيين معروفين من بينهم عضو في مجلس الشيوخ ومدعى عام، مشيرا إلى أن التحقيقات أوضحت أن الهجمات التي كانت تخطط لها العصابة الاجرامية يمكن أن تحدث في وقت واحد وأنها ستكون في ساو باولو وبارانا.
وأشارت الصحيفة إلى أن عصابة PCC هي عصابة مافيا برازيلية قوية لتهريب المخدرات وتعتبر المنظمة الإجرامية الرئيسية في أمريكا الجنوبية، تقع على عاتقها جرائم مثل مقتل المدعي العام في باراجواي مارسيلو بيتشي في منطقة البحر الكاريبي الكولومبية.
وقال مورو على وسائل التواصل الاجتماعي: “فيما يتعلق بخطط PCC الانتقامية ضدي وضدي وضد عائلتي وموظفي الخدمة العامة الآخرين ، سأتحدث بعد الظهر من منبر مجلس الشيوخ”.
بالنسبة للهجمات التي تم التخطيط لها منذ العام الماضي ، استأجر المشتبه بهم مزارع ومنازل وحتى مكتبًا ، كان يقع بالقرب من منازل سيرجيو مورو.
وفى السياق نفسه ، قتلت الشرطة البرازيلية ، 13 شخصا خلال عملية في حي عشوائي قرب ريو دي جانيرو، بينهم زعيم عصابة لتهريب المخدرات ناشطة بشمال البرازيل، حسبما ذكرت السلطات.
وقالت الشرطة إنه تم اعتقال شخصين ومصادرة كمية كبيرة من الأسلحة خلال العملية في مجمع سالجويرو الواقع في ساو جونكالو، إحدى ضواحي ريو الفقيرة، بهدف اعتقال “أعضاء كوماندو فيرميليو من ولاية بارا الذين لجأوا إلى المنطقة”.
وتُعد كوماندو فيرميليو من أقدم عصابات الجريمة في البرازيل وأكبرها، ويتركز نشاطها في مجال تهريب المخدرات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى