رياضة

ابراهيم حسن يكتب :- الأهلي ونظرية المؤامرة

* مبروك للزمالك وجماهيره العظيمة على التتويج ببطولة الدروى موسم 2020/2021 ..شاء من شاء وأبي من أبي …رغم الأزمات والصعوبات والعراقيل إلا أن الأبيض ورجاله كانوا على الموعد وعند حسن الظن

* انتصار الأبيض هو صرخة المظلوم وسط منظومة كروية تعانى التخبط ..اتحاد كرة بمسئولين مؤقتين ..وزير يقيل ويعين لجان مؤقتة بحجة مخالفات واهية في مجلس مرتضي منصور لم تثبت مدى صحتها حتى الأن..ولجنا مؤقتة خديثة العهد بإدارة كيان كبير مثل الزمالك .. ولكن ظهر المعدن الأصيل للاعبي الأبيض ..نستطيع أن نوثق أنه دورى أبوجبل والونش وبنشرقي وزيزو ومحمود علاء وإمام عاشور وعبدالله جمعة وقبلهم طارق حامد وعبدالشافي
* مازالت مقتنعاً إن كل الشعارات زائفة حتى تختبر الجميع سخر طوال سنوات من فكرة نظرية المؤامرة التي رفعها جمهور الزمالك بداعي خسارتهم للبطولات ، لم تكن تلك الفكرة مستساغة عند الأخرين ودائما ما نظروا لها على أنها وهم أو شماعة يعلقون عليها خسارتهم ولكن ماذا يحدث اليوم ؟ الجمهور الأهلاوي وعدد من مسئوليه يرفعون نفس الشعار ( المؤامرة ) بداعي خسارة لقب الدوري.

* لا يريد أحد أن يعترف بتقصير منه أدى للخسارة او بتفوق المنافس هو ما منحه الفوز وفي الأفضلية ، في الحقيقة لا أعرف عن أي مؤامرة نتحدث ؟ !!! في 2015 عندما حصد الزمالك درع الدوري كانت نفس الشعارات ( المؤامرة والتحكيم الفاجر… الخ).

* أكثر ما كان مثيرا للسخرية والشفقة أيضا من ترسانة الإعلام الأحمر بعد أن شعروا أن الدرع سيغادر الجزيرة إلى ميت عقبة هو حملات التشويه والتشكيك في منظومة كرة القدم في مصر ..اتحاد كرة …سمعة التحكيم ..كل شيء طالوه بالذم والقدح وأعطوا لجماهير ومرتزقة السوشيال ميديا الوقود الذي يصبونه على صفحاتهم كى يبردوا نارهم من جهة وييعدوا الأعين عن السبب الحقيقي وراء سقوطهم.

* القاصي والدانى ..والصغير قبل الكبير ..الجميع يعرف أن الأهلي هو من أضاع درع الدورى بتعنت إدارته ومسئوليه الذين فرضوا إرادتهم من الموسم الماضي وأصروا على استكمال دورى كورونا المشوه ورفضوا طلبات كل الأندية قاطبة بإلغاء المسابقة، وبدء مسابقة جديدة كانت ستضمن للجميع دورى هادئ وجداول مباريات متزنة بعيدة عن الضغط وفترة إعداد وعقد صفقات ..لكن كبرياء الأحمر وإدارته صور له أن دوريين متعاقبان متلاحمان دون أى راحة أو فترة نقاهة يستطيع أن يحسمه بأقدام لاعبيه الذين للأسف خذلوه بسبب أن إداراتهم وضعتهم في ضغط وإجهاد تلاحق المباريات المحلية والأفريقية لموسمين كاملين ، ثم يأتو ليلقون اللوم على الأاخرين ..اعترفوا بخطئكم الأول قبل أن ترموا بسهام اللائمة.

* الموسم المقبل وقبل أن يبدأ يمكن لك وبسهولة أن تعرف أسباب خسارة أيا من الزمالك او الأهلي للدرع نعم هي المؤامرة والتحكيم الفاجر !!!

* يا عزيزي الزمالك وإن فاز بالدوري فهو يستحق ذلك والأهلي أيضا في كل المسابقات التي فاز بها كان هو الأجدر والأفضل.

* التحكيم يمنحك الأفضلية في مباراة أو اثنين ولكن من المستحيل أن يمنحك بطولة دوري كاملة.

* تقبل الخسارة اليوم حتى يتقبلها غيرك غدا وإلا سنبقى ندور في فلك المؤامرة الذي لن يسمن أو يغني من جوع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى