صوت العرب

جدعنة أبناء سوهاج..حملة افطار صائم توزع التمور والمياه علي ركاب قطار الغلابة في محطة طما

كتب سيد أبوسيف

  رغم الأجواء الكئيبة التي فرضتها فيروس كورونا المستجد في الشهر الكريم وما صاحبها من اختفاء موائد الرحمن، إلا أبناء  طما بسوهاج أبوا إلا أن يحصلوا على ثواب المارة بتوزيع التمور والعصائر عليهم لحظة الإفطار.

حيث اختار مجموعة من الشباب والأطفال أيضا ينتمون لجمية عثمان بن عفان الخيرية بمركز طما التابع لمحافظة سوهاج، قطار الفقراء كما يطلقون عليه، لكي يوزعون به العصائر والتمور، وظهروا في الصور ومقاطع الفيديو المتداولة يسعون بهمة وعزم إلى تسليم وجبات سريعة للصائمين بالقطار الذي يقل الركاب من قرية لأخرى في المحافظة نفسها، ويستلمها الناس بنظرات سعادة صاحبها دعوات لهم بأن يثيبهم الله على فعلهم.

هذا المشهد تداوله رواد مواقع التواصل الاجماعي بكثرة، وحصد الكثير من التعليقات التي أشادت بجدعنة أهالي سوهاج وكرمهم، ليعبر رئيس الجمعية عبدالرحيم حسين حي الله، عن سعادته لمساعدتهم الناس “ناس سوهاج أهل كرم وأهل نخوة وأهل طيب بطبعهم ومافيش حد فيهم بيتأخر عنه إنه يتبرع للمحتاج أو يطعم فقير في رمضان أو حتى على مدار السنة”.

وتوزع الجمعية التي أنشئت منذ 6 أعوام، أكثر من 400 وجبة إفطار يوميا في شهر رمضان، على أسر الفقراء والأيتام والمرضى في منازلهم يوميا.

لا يتوقف نشاط الشباب في رمضان فقط، وإنما يعملون على رعاية وخدمة الفقراء والأيتام بطما طوال العام، “كفاية دعوات الناس وكل المتبرعين سابقين للخير”، بحسب عبد الرحيم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق