عرب وعالم

إحدى أكبر شركات الأدوية في العالم تعلن عن بدء الاختبار البشري للقاح ضد كورونا في سبتمبر

كتبت – هبه حرب :

تعلن جونسون آند جونسون، وهي واحدة من أكبر شركات الأدوية في العالم، عن خطط لبدء اختبار بشري للقاح ضد فيروس كورونا التجريبي، بحلول شهر سبتمبر.

حيث قالت  إن اللقاح سيكون جاهزا للاستخدام في حالات الطوارئ، أوائل عام 2021.

و تجدر الإشارة إلى أن التزمت أيضا باستثمار أكثر من مليار دولار مع الوكالة الأمريكية للأبحاث الطبية الحيوية وهيئة البحث والتطوير المتقدمة (BARDA)، للمشاركة في تمويل أبحاث اللقاح، وتوسيع التعاون السابق.

و يذكر أن J&J في يناير الماضي ، صرحت إنها بدأت العمل على لقاح محتمل ضد فيروس كورونا، باستخدام التقنيات المستخدمة في صنع لقاح الإيبولا التجريبي.

و يشار إلى أن الجهود العالمية جارية لتطوير لقاح ضد الفيروس الذي قتل أكثر من 34 ألف شخص حول العالم، ولكن الخبراء حذروا من أن إعداد اللقاح قد يستغرق أكثر من عام.

و تجدر الإشارة إلى أنه تم حُقن مريض بلقاح “مودرنا” (Moderna) في تجربة مبكرة مطلع هذا الشهر، ما جعلها في المركز الأول في السباق لتطوير لقاح قابل للتطبيق.

و الجدير بالذكر أيضا أن هذه الأخبار تأتي بعد فترة وجيزة من ادعاء العلماء بشكل مثير للجدل، أن المتطوعين الأصحاء يجب أن يصابوا عن قصد بالفيروس لتسريع إنتاج اللقاح.

و قد حذر العلماء، بقيادة جامعة هارفارد، من أن تأخير اللقاح كل أسبوع “سيصاحبه عدة آلاف من الوفيات على مستوى العالم”.

و يشار إلى أن على الرغم من أن نهج المتطوعين الأصحاء المصابين بالعدوى، محفوف بالمخاطر، إلا أن الباحثين يزعمون أن هذا التكتيك يمكن أن “يختصر” شهورا من تطوير اللقاح.
حيث أوضحوا في ورقتهم البحثية: “أن تحدي المتطوعين بهذا الفيروس الحي قد يؤدي إلى الإصابة بأمراض شديدة وربما الموت ، ومع ذلك، فإننا نقول إن هذه الدراسات يمكن أن تقلل من العبء العالمي للوفيات وحالات المرض المتعلقة بفيروس كورونا”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق