حوادث

القبض على مافيا الاتجار في المستلزمات الطبية المجهولة

كتب – ميادة الحناوي :

ألقى رجال مباحث القاهرة تحت إشراف اللواء أشرف الجندى، مدير الأمن، القبض على 5 أشخاص لاتجارهم فى المستلزمات الطبية والكمامات مجهولة المصدر مستغلين أزمة فيروس كورونا.

البداية عندما تمكن رجال مباحث التموين من ضبط صاحب شركة لتوزيع مستحضرات التجميل بدائرة قسم شرطة البساتين، له معلومات جنائية مسجلة، لقيامه بتجميع كميات كبيرة من الأيثانول الطبى بقصد إعادة تعبئتها وطرحها بالأسواق بأسعار مرتفعة لتحقيق أرباح غير مشروعة ، وعُثر بداخل الشركة على 750 لتر من مادة الايثانول المطهر، وجميعها مجهولة المصدر وغير مصحوبة بأية مستندات تدل على مصدرها كما عثر أمام الشركة على السيارة ملكه “نصف نقل” مُحملة 3800 عبوة من مادة الايثانول المطهر “معدة للبيع” – 1000 عبوة فارغة معدة للتعبئة.

كما تم ضبط صاحب مخزن مستلزمات طبية كائن بدائرة قسم شرطة السلام أول لإدارته المخزن بدون ترخيص وحيازته كميات كبيرة من المستلزمات الطبية مجهولة المصدر وغير مصحوبة بأية مستندات تدل على مصدرها بقصد طرحها بالأسواق بأسعار مرتفعة لتحقيق أرباح غير مشروعة ، وعُثر بداخل المخزن على ( 900000 قفاز طبى – 11000 كمامة طبية – 1350 عبوة هاند جيل “مطهر وغسول “) وجميعها مجهولة المصدر وغير مصحوبة بأية مستندات تدل على مصدرها) .

وفى سياق متصل، تم ضبط صاحب محل ترزى كائن بدائرة قسم شرطة باب الشعرية ، وعاطل حال تواجدهما بالمحل ملك الأول وقيامهما بتصنيع الكمامات الطبية “بدون ترخيص” أو تصريح من الجهات المختصة مُستخدمان خامات مجهولة المصدر بقصد طرحها بالأسواق بأسعار مرتفعة لتحقيق أرباح غير مشروعة.

وعُثر الأجهزة بداخل المحل على “جوال بداخله كمية كبيرة من الكمامات المصنعة – ثوب كبير الحجم أزرق اللون” وبمواجهتهما إعترفا بحيازتهما للمضبوطات بقصد تصنيع الكمامات الطبية بدون تصريح من الجهات المختصة.

وضبطت أجهزة الأمن 3 أشخاص بدائرة قسم شرطة عابدين أثناء استقلالهم سيارة وعُثر بداخلها على 11200 كمامة مجهولة المصدر وغير مصحوبة بأية مستندات تدل على مصدرها كما تم ضبط شخصين لحيازتهما 330 عبوة تحوى مادة الكحول الإيثيلى، مجهولة المصدر وغير مصحوبة بأية مستندات تدل على مصدرها – وقيامهما بعرضها للبيع بأسعار مرتفعة بمحيط إحدى المستشفيات بدائرة قسم شرطة الجمالية لتحقيق أرباح غير مشروعة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق