الصحةعاجلمنوعات

بحث: الرضع والأطفال عرضة للخطر بسبب كورونا

كتبت: منار نعيم

كشف بحث جديد اجراه مجموعة من الباحثين بجامعة بريستول، إن العدوى الفيروسية شائعة بين الأشخاص من جميع الأعمار ولكن غالبًا ما يبدو أنها تتركز في الرضع والأطفال.

وأفاد الباحثون، انه يمكن أن تنتشر الفيروسات بسهولة عندما يكون الأطفال على اتصال وثيق مع بعضهم البعض ، وهو أمر محتمل في الاماكن المزدحمة، مثل: المدارس والحضانات، والنوادي.

وأفاد الباحثون المشرفون على الدراسة، بأنه يُصاب الأطفال بست إلى ثماني إصابات فيروسية كل عام ، وفقًا لما جاء في صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

فيما اضاف الباحثون، ان معظم الالتهابات الفيروسية في مرحلة الطفولة لا  تدعو الى القلق، حيث إنها ليست خطيرة وتتحسن بدون علاج ، بما في ذلك نزلات البرد وألم الأذن والتهاب الحلق والقيء والإسهال والحمى مع الطفح الجلدي.

وأشار الباحثون، الى ان بعض الأمراض الفيروسية التي تسبب أمراضًا أكثر خطورة ، مثل الحصبة ، أقل شيوعًا الآن بسبب التحصين الواسع باللقاحات المتوفرة لهذه الأمراض.

فيما اكد الباحثون، انه لا يوجد أي غطاء وقائي لفيروس كورونا التاجي الجديد حتى الآن ، مما يعني أنه لا يوجد أحد محمي منه، والذي من المتوقع اكتشافه بعد عام تقريبا او على الأقل 18 شهرًا.

وتشير الأدلة الواردة من الصين، إلى أن الأطفال هم الأكثر عرضة لخطر  الاصابة بفيروس كورونا التاجي COVID-19، وذلك إذا كانوا في أسرة مع شخص ثبتت صحته مصابا بالمرض.

لذا نصح الخبراء، انه يجب على الطفل أيضًا البقاء في المنزل من المدرسة للوقاية من فيروس كورونا التاجي، وغسل اليدين بإستمرار ، وتغطية فمه وأنفه عند السعال أو العطس ، كما يقول المركز الطبي بجامعة روتشستر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق