رياضةعاجل

شريف عبد الفضيل لـ«صوت العرب نيوز» :  الأهلي قادر على الصعود وأزارو قادر على العودة أقوي مرة أخرى

كتب – محمد يحيي :

كشف نجم الأهلي السابق شريف عبد الفضيل “لصوت العرب نيوز” عن توقعاته للمباراة الهامه التي تجمع النادي الأهلي بالنجم الساحلي التونسي وتحدث عن ثنائي المارد الأحمر بالإضافة إلى أحد أجمل أهدافه في مرمى الغريم التقليدي.

وعن توقعاته لمباراة اليوم قال “مباراة صعبة جدًا أتمنى نحسمها لأن مش هيفضل غير مباراة الهلال في السودان ومنضمنش الهلال على أرضه هيكون عامل إزاي وخصوصًا أنه أدى مباراة جيده أمام النجم الساحلي وكان قادر أنه يكسب ورغم الخسارة قدم مباراة عالية جدًا، أتمنى أننا منحطش نفسنا في موقف نحسد عليه بعد كده”.

تصريحات شريف عبد الفضيل عن صالح جمعه

وعن صالح جمعة وموقفه مع المارد الأحمر قال: ” دي أمور فنية ومجلس الإدارة خارج الموضوع تمامًا لأن الموضوع فني بحت، صالح لاعب كويس جدًا وحصل على فرص كتير جدًا والموسم دا لم تتاح له فرصه حقيقيه، أتمنى أنه يركز في اللي جي وتقريبًا باب الأهلي أتقفل، ولو فكر كتير في المواقف دي هيبقى زيه زي المواهب الكبيره اللي عملت كده وهو مش في قيمة إبراهيم سعيد ولاعيبه أكتر أخطأت في حق نفسها والمفروض قيمتهم تكون أعلى من كده”.

وليد أزارو من أجمل وأمهر لاعبين في مركز رأس الحربة

كما تحدث شريف عبدالفضيل عن نجم الأهلي المغربي المعار إلى الدوري السعودي مؤخرًا وليد أزارو وقال: ” أزارو من أجمل وأمهر اللاعيبه في مركز رأس الحربه وهو لاعب مميز جدًا، وقدراته الفنية والفردية والجماعية على أعلى مستوى، ولكن سوق التوفيق و تقدير فايلر له ترجع إلى الجانب الفني، لأن المدرب بيكون محتاج المهاجم اللي يجيب أهداف كتير، أتمنى أنه يرجع سريعًا ويبقى موجود”.

هدفي في الزمالك جاء بعد ضغوط إعلاميه

وعن أحدى أهدافه المميزه في مرمى الزمالك “هدف الفاول” قال: ” كان في أعلام قوى عليا في الفتره دي مجاملة مش عاوز أقول للصالح الزملكاوي ولكن وأنا كنت مضغوط في الماتش دا وكنت حابب أسجل هدف في المباراة دي خصوصًا ودا حصل وحصلت على أحسن لاعب في المباراة وكان شعور لا يوصف”.


جديرًا بالذكر أن الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي يواجه النجم الساحلي التونسي اليوم في أطار منافسات الجولة الخامسة من دور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا في التاسعة مساءً على ستاد الأهلي بالقاهرة “ستاد السلام سابقًا”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق