أقتصاد

لجنة الرقابة على المصارف اللبنانية تطلب حجم التحويلات إلى سويسرا منذ الاحتجاجات

كتبت: هبة حرب

طلبت لجنة الرقابة على المصارف في لبنان من خلال مذكرة لها ، من البنوك تواريخ وأحجام التحويلات إلى سويسرا منذ يوم 17 أكتوبر، عندما اندلعت احتجاجات مناهضة للحكومة، مما دفع المصارف لمنع التحويلات إلى خارج البلاد.

و يشار إلى أن المذكرة التي يعود تاريخها إلى يوم 14 يناير، لا تطلب من البنوك أسماء العملاء الذين قاموا بالتحويلات، ولكنها تقول إن على البنوك تقديم المعلومات خلال أسبوع.

و تجدر الإشارة إلى أن تشهد المصارف بشكل شبه يومي إشكالات بين العملاء الذين يريدون الحصول على أموالهم وموظفي المصارف العاجزين عن تلبية رغباتهم، كما لم يعد ممكنا تحويل مبالغ مالية إلى الخارج إلا في حالات محددة.

ويشار إلى أن شهدت بيروت ليلة الثلاثاء مواجهات بين المتظاهرين والقوى الأمنية تسببت بسقوط جرحى من الطرفين ، كما أقدام محتجين في شارع الحمرا على تكسير واجهات عدد من المصارف وتخريب أجهزة الصراف الآلي، للتعبير عن غضبهم من القيود المصرفية المشددة.

و قد ترتب على ذلك ، أعلنت قوى الأمن قيامها بتوقيف “59 مشتبها به في أعمال شغب واعتداءات”.

و يذكر أن تشهد لبنان منذ أكتوبر الماضي موجة عنيفة من الاحتجاجات ، حيث خرج مئات الآلاف من اللبنانيين إلى الشوارع والساحات وقطعوا الطرق احتجاجا على أداء الطبقة السياسية التي يتهمها المتظاهرون بالفساد ويحملونها مسؤولية تدهور الوضع الاقتصادي وعجزها عن تأهيل المرافق وتحسين الخدمات العامة الأساسية.

و على إثر ذلك الاحتجاجات قام سعد الحريري بتقديم استقالته من رئاسة الحكومة اللبنانية.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق