تقرير

عبدالله الجهني.. إمام الـ 4 مساجد وأستاذ القراءات

كتب سيد ابوسيف

يغبط الكثير من المسلمين إمام الحرم المكي الشيخ عبدالله بن عواد الجهني على إمامته لأهم 4 مساجد ذات مكانة دينية عالية في تاريخ المسلمين، بعد أن حباه الله بالصلاة إماماً في مسجد القبلتين، فمسجد قباء، فالمسجد النبوي، لتحط رحاله إماماً للمسجد الحرام منذ عام 1426، وحتى الآن.

ويروي بعض المقربين من الشيخ الجهني أنه حفظ القرآن صغيرا وفاز بالمركز الأول مكرر في مسابقة القرآن الكريم العالمية في مكة المكرمة وعمره آنذاك 16 عاما، لتكون بمثابة نقطة البداية في مسيرة الشيخ مع القرآن.

ويذكر موقع جامعة أم القرى على شبكة الإنترنت أن الشيخ عبدالله يحمل درجة الماجستير في «الكتاب والسنة»، والبكالوريوس في «القراءات»، الأمر الذي ساهم في أن يعمل الشيخ «أستاذاً مشاركاً» في كلية «الدعوة وأصول الدين»، بقسم «القراءات».

ويتمتع الشيخ عبدالله بالصوت الجميل والقراءة المتقنة والمجودة مع امتلاكه صوتاً جهورياً، وقلباً خاشعاً.

عبد الله بن عواد بن فهد الذبياني الجهني إمام وخطيب المسجد الحرام في مكة المكرمة،صدر له تكليف من المقام السامي الكريم بإمامة المسلمين في المسجد الحرام في مكة المكرمة في صلاة التراويح في شهر رمضان لعامي 1426 هـ -وعام 1427 هـ.
 
وما زال.
نشأته
 
ولد بالمدينة المنورة في يوم الثلاثاء بتاريخ 11/1/1396هـجري، الموافق 13 يناير 1976 م متزوج وله ابنان (محمد وعبد العزيز) وبنتان. حفظ القرآن منذ الصغر بتوفيق من الله ثم اهتمام ورعاية والديه وكان ذلك في مسجد الاشراف بالحرة الغربية بالمدينة المنورة، وفاز بالمركز الأول مكرر في مسابقة القرآن الكريم العالمية في مكة المكرمة وعمره آنذاك ستة عشر عاما، ثم اكمل تعليمه في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة والتي نال فيها على درجة البكالوريوس من كلية القرآن.
حياته
 
أَمَّ المسلمين في مسجد القبلتين وبعد ذلك لمدة سنتين متواليتين في الحرم النبوي الشريف، وكان عمره آنذاك واحد وعشرون عامًا. عُيِّن عضو هيئة تدريس في كلية المعلمين بالمدينة النبوية و أَمَّ المسلمين بعد ذلك في مسجد قباء لمدة أربع سنوات، صدر له بعد ذلك تكليف من المقام السامي الكريم بإمامة المسلمين في المسجد الحرام في مكة المكرمة في صلاة التراويح في شهر رمضان لعامي 1426 هـ -وعام 1427 هـ. وما زال. أجازه عديد من علماء القراءات المعروفين على مستوى العالم وأمتدحوا قراءته, من هؤلاء المشائخ: فضيلة الشيخ الزيات، وفضيلة الشيخ إبراهيم الأخضر القيم شيخ القراء في المسجد النبوي الشريف، والدكتور علي الحذيفي إمام المسجد النبوي الشريف بالمدينة المنورة والشيخ محمد أيوب.
 
يتمتع الشيخ عبد الله بالصوت الجميل والقراءة المتقنة والمجودة مع امتلاكه جهورة الصوت، حاليا هو طالب دراسات عليا لمرحلة الدكتوراه جامعة أم القرى في مكة المكرمة. ويتميز الجهني عن غيره من ائمة الحرم السابقين بأنه الذي نال شرف الإمامة في أربعة من أشهر مساجد العالم:
 
مسجد القبلتين بالمدينة المنورة.
المسجد النبوي الشريف
مسجد قباء بالمدينة المنورة.

المسجد الحرام.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق