عاجلعرب وعالم

ترحيل 21 طالب سعودي على خلفية حادث إطلاق النار في قاعدة فلوريدا

كتبت: هبة حرب

كشفت الولايات المتحدة عن قيامها بترحيل 21 طالبا عسكريا سعوديا على خلفية حادث إطلاق النار في قاعدة عسكرية بولاية فلوريدا، في ديسمبر الماضي والذي صنفته هجوما إرهابيا.

حيث صرح وزير العدل والنائب العام الأمريكي ويليام بار، في تصريح أدلى به مساء اليوم الاثنين، للإعلان عن نتائج التحقيق في حادث إطلاق النار الذي وقع في القاعدة الجوية للبحرية الأمريكي في مدينة بينساكولا بولاية فلوريدا، يوم 6 ديسمبر الماضي، إن “ما حدث هو عمل إرهابي”، حيث “تؤكد الحقائق أن مطلق النار انطلق من الإيديولوجية الجهادية”.

وخلال تصريحاته أشار ويليام بار إلى أن التقارير التي تحدثت عن وصول منفذ الهجوم، محمد سعيد الشمراني، إلى القاعدة رفقة طلاب عسكريين سعوديين آخرين قاما بتصوير إطلاق النار، غير صحيحة.

وأوضح أن عددا من الطلاب السعوديين وجدوا أنفسهم في الموقع لحظة الهجوم وصوروه، لكنهم تعاونوا بشكل كامل مع التحقيق، مثلما فعل مواطنوهم المستجوبين من قبل مكتب التحقيقات الفدرالي في بينساكولا وقواعد عسكرية أمريكية أخرى ، كما ذكر أن سلطات السعودية “أيدت بشكل كامل” التحقيق الأمريكي في الهجوم، ووجهت كل الطلاب السعوديين بفعل نفس الشيء، مشيرا إلى أن المحققين كشفوا بفضل هذا التعاون أن الشمراني لم يساعده أحد ، كما أفاد وزير العدل الأمريكي بأنه، على الرغم من ذلك، إلا أن التحقيق كشف عن “وجود مواد مشينة لدى 21 عنصرا في الجيش السعودي يتدربون في الولايات المتحدة”.

و أضاف وزير العدل الأمريكي أنه عثر على مواد “جهادية أو معادية لأمريكيا” في حسابات التواصل الاجتماعي التابعة لـ 17 منهم، بينما عثرت في صفحات 15 طالبا من أصل الـ 21 مواد إباحية متعلقة بالأطفال ، كما أشار بار إلى أنه لم يتم كشف أن أي من هؤلاء الأشخاص انتمى إلى أي تنظيمات إرهابية أو تورط في أنشطتها، لافتا إلى أن المصالح المعنية في الولايات المتحدة نظرت في كل القضايا الـ21 وتوصلت إلى استنتاج مفاده أنها لا تؤدي إلى ملاحقة قضائية فدرالية.

ويذكر أن أعلن أن سلطات السعودية “حددت أن وجود هذه المواد لديهم، أظهر سلوكا غير لائق لضابط في القوات الملكية الجوية والبحرية للمملكة، وتم استبعاد هؤلاء الطلاب الـ21 من برامجهم التدريبية في الجيش الأمريكي وسيعودون إلى السعودية في وقت لاحق من اليوم”.

و قد أكدت السلطات الأمريكية مقتل 4 أشخاص، بينهم المهاجم وإصابة 8 آخرين، جراء عملية إطلاق نار في القاعدة الجوية للبحرية الأمريكية في مدينة بينساكولا بولاية فلوريدا، مساء 6 ديسمبر 2019، وذكرت لاحقا أن الهجوم نفذ على يد الطالب العسكري السعودي برتبة ملازم ثان، محمد سعيد الشمراني، البالغ 21 عاما والذي تدرب هناك على قيادة الطيران في إطار برنامج ممول من قبل المملكة.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق