عرب وعالم

محتجون عراقيين يحرقون العلم الإيراني و يطالبون برحيل قاسم سليماني

كتبت : هبه حرب

قام المعتصمون في ساحة التحرير بالعاصمة العراقية بغداد مساء اليوم بإحراق علم إيران، مطالبين الجنرال الإيراني قاسم سليماني بالرحيل من المنطقة الخضراء.

حيث طالب المعتصمين قاسم سليماني وهو قائد فيلق القدس في الحرس الثوري، بالرحيل من المنطقة الخضراء إلى إيران ، كما قام المحتجين أيضا بقطع الطريق الرابط بين العاصمة بغداد ومحافظة كربلاء بحرق الإطارات، مشيرا إلى أنه جرى أيضا قطع الطريق الدولي في ناحية النيل في محافظة بابل.

و يذكر أن البرلمان العراقي مرر مساء اليوم، قانون الانتخابات الجديد، الذي كان أحد المطالب الرئيسية للمتظاهرين، الذين اجتاحوا البلاد منذ مطلع أكتوبر الماضي ، و ذلك بعدما وافق على تشريع القانون الجديد بكل بنوده، بعد تجاوز النقاط الخلافية.

و يشار إلى أن تركز الخلاف حول المادتين 15 و 16 من قانون الانتخابات، وتتسم هاتان المادتان بأهمية كبرى، كونهما تحددان شكل الترشح وتقسيم العراق إلى دوائر عدة وليس دائرة واحدة، كما يطالب المحتجون.

وبهذا الإقرار، يكون الحراك في العراق قد حقق مطلبه الثاني المتمثل في إقرار قانون انتخابات جديد، وكان قد حقق مطلبه الأول في بداية ديسمبر الجاري، عندما أجبر رئيس الحكومة عادل عبد المهدي على الاستقالة.

و تجدر الإشارة إلى أن يواصل العراقيون التنديد بالطبقة الحاكمة التي فشلت حتى الآن بالاتفاق على تسمية رئيس جديد للوزراء، كما يحتجون على الأسماء المطروحة لتولي رئاسة الحكومة الجديدة، التي يقول المحتجون إنها مقربة من إيران.

حيث انطلقت المظاهرات في أكتوبر للمطالبة بتغيير النظام السياسي الذي أرساه الأمريكيون عقب إطاحة صدام حسين في العام 2003، وتسيطر طهران على مفاصله اليوم ، كما يندد هؤلاء كذلك بانعدام أي نهوض اقتصادي منذ 16 عاما .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق