عاجل

“الشيخ محمد بن زايد” أروع مثال لجبر الخواطر.. فيديو وصور

كتب: سعاد محمد- محمد الأنصاري

“من سار بين الناس جابراً للخواطر .. أدركه الله فى جوف المخاطر” مقولة رسمها من جديد الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية عندما زار الطفلة عائشة محمد مشيط المزروعي في منزلها.

ضرب “بن زايد” اروع الامثلة في جبر الخواطر فهو بهذه الموقف لم يجبر بقلب الطفلة “عائشة” فقط بل أجبر قلوب الأمة العربية جمعاء فقد علم الجميع ما هو معني جبر الخواطر.

دموع الفرح تساقطت من الجميع عندما شاهدوا امامهم أب اراد ان يجبر بخاطر طفلته الجميلة التي احست دون قصد بخيبه أمل لعدم تمكنها من مصافحة شخص احبته وتمنت ان ينظر لها ويصافحها .. فقد تصرفت الطفلة عائشة بكل برأة من أجل لحظة تصافح وتنظر فيها للشيخ محمد بن زايد.

ولكن الانسانية وجبر الخاطر سيطرت علي الشيخ محمد عندما شاهد لها لقطات وهى تحاول مد يدها للسلام عليه أثناء الاستقبال الرسمي للأمير محمد بن سلمان، ولكنه لم يرها وبالتالي لم يلتفت لها ويسلم عليها، الأمر الذي جعله يذهب لها داخل منزلها ليجبر بخاطرها.

ثورة جديدة انطلقت علي مواقع التواصل الاجتماعي عقب نشر الشيخ محمد بن زايد صور له مع الطفلة عائشة .. فقد دفع الموقف النبيل من أبناء زايد في الهتاف لهم علي منصات مواقع التواصل الاجتماعي فتنوعت التعليقات بين الدعاء و الاعجاب بالموقف.

جدير بالذكر أن دولة الإمارات العربية قد استقبلت الأربعاء الماضي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد السعودي، وكان في مقدمة مستقبليه لدى وصوله مطار الرئاسة في أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي والنائب للقائد الأعلى للقوات المسلحة، والشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، مستشار المجلس الأعلى للأمن الوطني.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق