توك شوعاجل

سفير إثيوبيا بالقاهرة يكشف حقيقة تأمين سد النهضة بصواريخ والوساطة الخليجية

وكالات

كشف السفير الإثيوبي بالقاهرة، دينا مفتي، عن حقيقة ما يشاع مؤخرًا بشأن وساطة سعودية إماراتية بين بلاده ومصر، لوضع حلول لأزمة سد النهضة.

ونفى مفتي في حوار لـ”24″ الإماراتي، ما يثار عن وساطة سعودية إماراتية بين بلاده ومصر، عارية عن الصحة، لافتًا إلى أن بلاده لم تطلب من تلك الدول أي نوع من الوساطة.

وحول استعداد إثيوبيا لتأمين سد النهضة بصواريخ فرنسية، أكد أن تلك الأقاويل ليست حقيقة، وأن أديس أبابا لا تسعى للحرب والعنف.

وقال مفتي: “إثيوبيا لا تهتم أبدا بالصراع مع أحد واستخدام القوة إطلاقا ودائما تؤسس للسلام والتعاون، ولدينا تاريخ من الصراعات في الصومال أو ليبيا ولم يتم الوصول إلى شيء، ولذلك علينا التعاون سويا وعدم اللجوء لفكرة الصراع إطلاقا، وهناك الكثير من الصراعات في الشرق الأوسط التي تؤثر على تنمية الشعوب”.

وكشفت صحيفة “لوبوان” الفرنسية قبل أيام عن وثيقة تتضمن قائمة الطلبات (الطويلة) لرئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، التي أرسلها إلى قصر الإليزيه وتضم مقاتلات رافال ومروحيات وصواريخ باليستية يمكنها حمل رؤوس نووية.

وتعقد القاهرة الأسبوع المقبل، اجتماعًا جديدًا بشأن سد النهضة على مستوى وزراء الري والموارد المائية لكل من مصر والسودان وإثيوبيا، من جملة 4 اجتماعات قبل حلول 15 يناير المقبل.

وأوضح السفير الإثيوبي، أن الاجتماع الذي سيعقد في القاهرة في 23 ديسمبر المقبل هدفه التشاور بين وزراء الري والمياه والخبراء في الدول الثلاث بشأن أزمة “سد النهضة”، لافتًا إلى أنه قد يسفر عن نتائج إيجابية.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق