تقريرعاجل

إنتحار الشباب لايف.. الغرض الحقيقي الموت ام جذب الإنتباه

كتبت: عائشة حافظ_منة الله حسن

اصبح الإنتحار وسيلة سريعة للتخلص من الآلام التي تُصيب الإنسان وقد يلجأ له إما لمروره بحالة نفسية شديدة او ليأسه من مواصلة حياته او لإصابته بإكتئاب حاد وقرر البعض ان يسجل انتحاره هذا في بث مباشر مع العالم  وهذا ما سنسرده فيما يلي.

                – حالات موت متعددة والانتحار وسيلة موحدة

قام شاب بعمل مقطع فيديو له وهو يقدم على الإنتحار ولم يلاحظ أهله أي مما يحدت الي أن  تفاجئ شقيق المتوفي بأصدقائه قادمين لمنزله بعدما شاهدوا مقطع الفيديو والذي ظهر فيه المتوقي بقيامه بشنق نفسه بواسطة حبل بغرفة النوم وعندما دخلوا عليه غرفته وجدوه معلقًا فقاموا بنقله للمستشفي السلام العام إلا انه توفي.
ولم تنتهي المأساة هنا بل إزدادت لتصل إلي إنتحار شاب يبلغ من العمر18 عاما لايف علي الفيسبوك حيث قام بتسجيل إنتحاره في فيديو مباشرا علي موقع التواصل الإجتماعي “الفيسبوك” حيث قام بشنق نفسه بحبل لفه حول رقبته وانتحر امام العشرات من المشاهدين  وذلك بعد مروره بحالة نفسية سيئة بسبب سوء معاملة والديه وتخلي أصدقائه عنه قائلا “سامحوني مش قادر أكمل”.
وإذا قلنا انهم مجرد شباب في فترة مراهقة ليس أكثر فهذا طبيب يُحاول الإنتحار ايضا ولكن يشاء الله ان يتم إنقاذه من الموت حيث قام طبيب شاب يقيم بالأقصر بنشر صوره وهو ينزف بعد قطع شرايين يده قائلا أنا “استسلمت الحياه قاسيه وكلها معاناه ولا تستحق ” كان الطبيب  الشاب قد تعرض لجلطة دماغية أثرت على قدرته على الحركة ومع تدهور حالته الصحيه والنفسيه أقدم على الإنتحار الي أن أصدقائه وأسرته أسرعو لمساعدته حال رؤيتهم للصور ونجح الأطباء في إنقاذ حياته.
وإزدادت الأحداث غرابة عندما حاول رحل أعمال برازيلي بالإنتحار علي الهواء مباشرة حيث أقدم رجل أعمال برازيلي يُدعي سادي دجيتيتس علي الإنتحار علي الهواء مباشرة أثناء نقل وقائع مؤتمر من أحد فنادق مدينة أركاجو عاصمة ولاية سيرجيبي ،وشارك فيها حاكم الولاية بيليفالدو تشاغاس.
                  – التحليل النفسي للمنتحريين
حيث قال الدكتور جمال فرويز أستاذ الطب النفسي ان الحالة النفسية التي يُعاني منها المنتحر قبل وفاته تُعرف بإسم “تدهور سن المراهقة” والتي يكون التفكير الأول خلالها إذا ماتعرض لأي ضغوط سواء من الاب او الحالة العاطفية او الدرلسة هو الإنتحار كما أضاف ايضا ان تفكير الشباب في الإنتحار يأتي لرغبته في الهروب من الضغوط النفسية التي يتعرض لها.
                  – أسباب تدفع للإنتحار 
-الإكتئاب :هو السبب الأكثر شيوعا لإقدام الأفراد على الإنتحار فالإكتئاب يصاحبه شعور دائم بالمعاناه وإيمان بإستحاله التخلص من هذا الشعور ويزداد الشعور بالألم ليصبح الأمر لا يحتمل فيخطط المرضى للإنتحار.
-الإضراب العقلي”الذهان” :فيه تحث أصوات داخليه المريض على تدمير ذاته يصعب إخفاء الدهان أكثر من الإكتئاب.
-الإندفاع :وهو يرتبط يتعاطى المخدرات والكحول فعندما يصبح المرء تحت تأثير المخدر قد يدفعه ذلك لإنهاء حياته.
-الإستغاثه وطلب المساعده: فالحقيقه فالأشخاص هؤلاء لايريدون الإنتحار إنما تنبيه من حولهم بأنهم بحاجه لدعم ولا  يظنون أن ذلك سينهي حياتهم
               – الوقاية والمكافحة  
يعتبر الانتحار من القضايا المعقدة، وبالتالي تتطلب جهود الوقاية من الانتحار التنسيق والتعاون بين العديد من قطاعات المجتمع، بما في ذلك القطاع الصحي والقطاعات الأخرى مثل التعليم والعمل والزراعة والعدل والقانون، والدفاع، والسياسة، والإعلام. وينبغي أن تكون هذه الجهود شاملة ومتكاملة حيث انه لا يمكن لأي نهج أن يؤثر بمفرده على قضية معقدة مثل قضية الانتحار.
بعض طرق الحماية من الإنتحار
-الحد من فرص الوصول إلى وسائل الإنتحار “مبيدات حشرية، أسلحه نارية، بعض الأدوية”
-إعداد التوعية في وسائل الإعلام
-التشخيص والعلاج والرعاية المبكرة للمصابين بإضطرابات نفسية أو الإضطرابات الناجمة عن تعاطى مواد الإدمان والإضطرابات العاطفية الحادة
-تدريب العاملين بالصحة على تقييم السلوك الإنتحاري والتعامل معه

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق